خواطر

حزن لا ينسي

ضحى طلعت

لم نكن ولن نكون
معجزة بدأت من اللاشئ ، وأنتهت عند اللاشئ
وبالمنتصف لا توجد أحداث ولا قصة فقط بداية تلتها مباشرة النهاية ثم حزن لكنها ستظل معجزة بالرغم من كونها بدأت من اللاشئ و أنتهت عند اللاشئ ولكنها ستظل معجزة بالنسبه لي.

فى بداية كل يوم ومع كل خطوة أخطيها يبدأ الحزن فى إتلاف قلبي وعقلي، أشعر أن الحياة أنتهت منذ فراقنا منذ رحيلك وأنا أتألم وأُعاني لم أكن أعلم أني سأُعاني هكذا .
تمنيت لو إنني لم أعرفك، وددتُ لو انني أعود الى الماضي واغيره، لو كانت الالة للسفر عبر الزمن حقيقية لاستخدمتها في محو ذكرياتك تلك، لمحوت اليوم الذى إلتقينا فيه وألقي علىِ بتلك اللعنة التي لا أستطيع التخلص منها .


أريد أن أقف في مكان خالي من كل شيء، وأتحدث بصوت عالي. لأبوح بكل ما تركه لي من حزن وأسئ، وأترك صدى هذا الصوت يصطدم بقلبي، فأخلص نفسي من هذا الحزن الذي لا أرى له نهاية، أنا أريد الخلاص من كل ذلك، أريد الخلاص منك ولكني لا أستطيع .

أليسَ غربيًا أن نمضي حياتنا ونحنُ نفكر بالأشياء التى تحب أن نفعلها ولا نستطيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed