أخبار سياحية

بلدنا الحلوة

في بلدنا الحلوة مصر ، يوجد الكثير من الأماكن السياحية المغلق عليها أبواب المعرفة، ومجهولة لدي بعض المصرين، فهناك أماكن ساحرة محفورة في كتب التاريخ ولكنها ليست محفورة في أذهان المصرين، ولم تلق حظها من قبل وسائل الإعلام، أوالمناهج التعليمية، أو الفن .

الأماكن السياحية غير المألوفة في مصر غالباً تجمع بين جمال المشاهد الطبيعية والراحة والإستجمام.

لذلك “هاڤن” ستكشف الستار عن بعض الأماكن السياحية غير المعروفة في مصر، والتي من الممكن أن تكون المرة الأولى التي تعرف بها، لعل وعسى… نري زوايا جديدة لمشاهد حلوة في بلدنا الحلوة .

البلوهول The blue holl

ساحرة الغوصين ونفق الغوص الأكثر جمالًا ورعبًا في العالم.

البلوهول ، أو الحفرة الزرقاء، أو الثقب الأزرق، تلك التي تعرف أيضاً بحديقة العظام لكثرة من لقوا حتفهم فيها، فكلها أسماء معروفة عالميًا لموقع الغطس المتواجد على ساحل البحر الأحمر بمدينة دهب المصرية، والتي يأتي إليها الغوصين من جميع أنحاء العالم، ويعرفها جميع الغواصون بخطورة الغوص فيها ومع ذلك يأتون من كل مكان لمجرد التحدي، بمن يستطيع الغوص والخروج سالمًا .

البلوهول شارع صغير تحت الماء بين الشعاب المرجانية، فهو مجرى مائي عميق على شكل حفرة طوله 90 متر، وعمقة 100 متر، وقطره 50متر، يشبه الشارع الصغير، ويوجد وسط الشعاب المرجانية المغطاه بالمياه ولا يبتعد عن الشاطئ إلا بمسافة صغيرة جداً، حتى أن الغواصون يستطيعون الوصول إليها إما سيراً على الأقدام أو بالسباحة لمسافة قصيرة جداً، وهو يحظى بشعبية كبيرة بين الغواصين نتيجة لوجود تشكيلات مرجانية رائعة به وأعداد كبيرة جدًا من الأسماك والأحياء المائية.

يشاع أن هذه الحفرة قد تكونت منذ زمن بعيد نتيجةأصطدام إحدى المذنبات بالأرض، فحدثت تلك الفجوة على مر الزمن، وتكونت بها أجمل وأروع المناظر الطبيعية من الشعب المرجانية والكائنات البحرية التي شجعت على الغوص فيها .

إشتهرت البلوهول عالمياً بأنها أروع مكان للغوص، إلا إنه زادت شهرتها وأصبحت معروفة بكونها الأكثر خطورة، حيث أنه فقد فيها نحو 130 شخص علي مدار ال 15 سنه الماضية في محاولة إستكشاف الحفرة حتى إن البعض يسميها مقبرة الغواصين .

ومن الذين فقدوا بعض رواد الغوص العميق ” ديف شو ـ تشيك أسلي ” ، وغيرهم الكثير ممن ألفوا كتبًا ومراجع في الغوص العميق وغوص الكهوف، وتوجد بالقرب من الحفرة مجموعة من الشواهد بأسماء هؤلاء.

جمال البلوهول وروعتها يخلب لب الغواصون البلوهول تمتلئ بالأحياء المائية وبما فيها من روعة الشعب المرجانية بأشكالها المروحية، والأسماك التي تتكاثر فيها والرائعة الجمال، ويتصل بها نفق يرتبط بالبحر يعرف بالقوس وهو يشجع الغواصون على التنقيب فيها والبحث داخلها لإكتشاف الغموض الذي يحيط بها.

سحر الأعماق وتحدى الخروج من البلوهول يؤدي للموت، تحدث معظم الحوادث عند محاولة الغوصين الوصول إلى فتحة النفق أو القوس عند عمق 60 متراً، وذلك للسباحة والخروج إلى البحر المفتوح ويذكر أن هذا العمق يتعدى الحدود القصوى الأمنه للغوص الترفيهي ،
فيصبحون عرضة لمشكلات قلة الضوء ودخول تيارات هواء معاكسه تقلل من سرعةالغوصين وإنهاء كميات الأكسجين لديهم وتأثرهم بسكر وسحر الأعماق والدوار حتى الموت.

من أسباب إقبال الغواصون من جميع أنحاء العالم على البلوهول رغم خطورتها كون المنطقة هادئة وغير مذدحمة وبها طبيعة خلابة ومياة زرقاء نقيه، ذات طبيعة خلابة وساحرة تسحر الروح قبل الجسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed