لمسات فنية

المهندس إبراهيم النجار مصورالحياة البرية يرصد حركه الفِيَلةٌ داخل كينيا وتنزانيا

لقد رصد لينا الفنان العظيم المهندس إبراهيم النجار مصور الحياة البرية مجموعه من الفيلا داخل بلدي كينيا وتنزانيا بجنوب أفريقيا وسط الطبيعه الخلابه والغابات المفتوحه ولقد رصد لنا مجموعه من الافيال سواء في مهاجمات من الضباع المفترسه او في إطار قطيع ولقد متعنا ايضاً بصورالبورتريه خاصه لصغير الفيل

سوف نسرد لحضراتكم معلومات بسيطه عن هذا الحيوان الرائع

الفيل : حيوان جسمه ضخم ، غليظ الجلد ، يراوح ارتفاعه بين ثلاثة أمتار وأربعة ، ويبلغ وزنه خمسة أطنان أو ستة أحيانا ، له خرطوم طويل يرفع به العلف والماء إلى فمه ، ونابان طويلتان يتخذهما للقتال ويتخذ منه ما العاج . يعيش في « آسيا » و « إفريقيا » ويأكل العشب 

ولقد كرمه الله بإسم سورة من سور القرآن الكريم ، وهي السُّورة رقم 105 في ترتيب المصحف ، مكِّيَّة ، عدد آياتها خمس آيات

تعتبر الفيلة أكبر الحيوانات البرية على وجه الأرض، وما يميزها هو خرطومها الطويل الذي هو عبارة عن جزء ممتد من شفتها العليا وأنفها، وأقدامها الشبيهة بالأعمدة، ورأسها الضخم، وآذانها العريضة والمسطحة، وهي تنتمي ، ولونها رمادي يميل إلى البني، ويتراوح متوسط عمرها في البرية بين 30-50 عاماً

إليكم بعض الصور بتصوير الفنان الرائع المهندس إبراهيم النجار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق