إعرف بلدك

أسوان بلد السحر والجمال

مدينة أسوان هي أهم مدن النوبة المنطقة الحضارية التي طالما ظلت البوابة الجنوبية لمصر، تقع المدينة على الضفة الشرقية لنهر النيل عند الشلال الأول. يصلها بالقاهرة خط سكة حديد وطرق برية صحراوية وزراعية ومراكب نيلية ورحلات جوية محلية. ويبلغ عدد سكانها تقريبا 100 ألف نسمة وهي واحدة من المدن المبدعة المسجلة في قائمة اليونسكو في مجال الحرف والفنون منذ 2005م .

بدأت أهمية أسوان في عصر الدولة القديمة حيث كانت تمثل الحدود الجنوبية للبلاد كما كانت مركز تجمع الجيوش في عصور الملوك الوسطى لمحاولتهم مد حكمهم جنوباً كما لعبت دوراً حاسماً في محاربة الهكسوس.

كما قام الرومان بإقامة المعابد على الطراز الفرعوني للتقرب من المصريين ومن أمثلة هذه المعابد معبد صغير في جزيرة فيلة أقامه الإمبراطور تراجان.

كما ازدهرت أسوان في العصر الإسلامي في القرن العاشر الميلادي فكانت طريقاً إلى «عيذاب” على ساحل البحر الأحمر، حيث تبحر السفن منها إلى الحجاز، واليمن، والهند. كما كانت مركزًا ثقافيًا هامًا في القرن السادس والسابع الهجري، وكان بها ثلاث مدارس أقدمها مدرسة أسوان، والمدرسة السيفية، والمدرسة النجمية في أسوان.

كما أنشأ فيها محمد علي أول مدرسة حربية في مصر عام 1837 م.

فيها قام إراتوستينس بدحض نظرية الأرض المسطحة وقام بأول حساب لمحيط الكرة الأرضية متخذا سيين مركزا والإسكندرية نقطة طرفية لحساب طول القوس بين النقطتين وزاوية سقوط ضوء الشمس على كل من المدينتين ومنهم حسب محيط الأرض. اعتمد إراتوستينس على تعامد الشمس على مدار السرطان (المار تقريبا بأسوان) يوم 21 يونيو.

ونختم مقالناا بان مدينه اسوان ومحيطها تعتبر منطقة سياحية وأثرية، حيث يزداد بها عدد السياح الأجانب وخاصة من أوروبا و شرق آسيا. ومن أهم معالمها السياحية :

جزيرة النباتات
تعد واحدة من أندر الجزر النيلية في العالم، والتي تتمتع بوجود أكثر من 500 نوع نباتي مختلف، من جميع أنحاء العالم وبها الأشجار مهداة من دول أخرى لمصر، وهي أحد أهم المزارات السياحية في مدينة أسوان، ومن أقدم الحدائق بالعالم حيث تقع تلك الحديقة الخلابة على جزيرة بأكملها.

قرية غرب سهيل النوبية
تعتبر أول قرية نوبية سياحية، وتوجد وسط نهر النيل بأسوان، أنشئت عام 1902، وتمتاز القرية بالطبيعة الخلابة والهدوء وتستقبل زائريها بالأغاني النوبية والفلكلور الأسواني المبهج.

ضريح أغا خان
تقع علي هضبة على البر الغربي لنهر النيل قبالة الجزء الجنوبي للحديقة النباتية، وقد بني بها آغا خان الثالث مقبرة فخمة من الحجر الجيرى والرخام ودفن بها عام 1959 بناء على وصيته وهذه المقبرة مستوحاه من تصميم المقابر الفاطمية المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق