حول العالم

أسطورة طريق روغالاند

زياد طلعت

إن حدث وسمعت هذه القصة لمائة مرة فلن تصدقها سوى مرة على الأكثر؛ طريق روغالاند وأسطورته الممزوجة بخيال المستمعين والقصاصين لن تمل منها للحظة ولن تصدقها للحظة.

بمقاطعة روغالاند بمملكة النرويج وعلى أطراف ضواحيها وجد طريق ضيق محفوف بأشجار غابات مهجورة، من الممكن أن تسير به دون شك، بل من الأكيد أنك ستستمتع بالمظهر الخلاب و الهدوء المبالغ فيه ولكن لا تدع هدوء الطبيعة يخدع طبيعتك الخاصة فأنت على طريق لا نهاية له.

الهدوء المحيط بك سببه أنك وحدك بالفعل حتى وإن حاوطك عشرات البشر، ستظل وحدك حتى تنتهي مدة سجنك، ستسير لساعات وقد لأيام وقد تمكث فيه إلى الأبد، ظاهرة لا تفسير لها ستجعلك وإن خرجت من الطريق تجد نفسك به مجددًا ومهما طلبت المساعدة فلن يسمعك أحد ولن يلبي شكوتك أيّ بشر.

‌وكل ما بوسعي هو تحذيرك مستعينًا بقصة الراعي الذي فقد أغنامه العشرة في طرفة عين هناك، خرج هو وهم بقوا، تبعه الصياد الذي فقد ابنته التي لم تبلغ السابعة من عمرها بمجرد التفاته للطريق لم يجدها، وهناك مجددًا وعند نفس الطريق بعد عقد من الزمن وجد ابنته مجددًا ولكن الفاجعة هي أن ابنته كانت بسن السابعة كما هي ولم تكبر ليوم واحد!.

إن حدث وذهبت برحلة إلى النرويج، فأمامك جميع بقاعها فيما عدا طريق روغالاند كن حذرًا ولا تقربه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed