لمسات فنية

صدور أول كتابات “إسراء حمدي” بعنوان “ما بين السطور”

 أصدرت دار النشر المصرية السودانية الإماراتية، بقيادة الكاتبة مها مقداد، أولي إصدارات الكاتبة إسراء حمدي، كتاب بعنوان “ما بينَ السطور”، والذي سوف يُعرض بمعرض الكتاب 2021.

 نبذة عن الكاتبة

 إسراء حمدي، طالبة في كلية الدراسات الإسلامية والعربية، قسم لغة عربية بجامعة الأزهر الفرقة الأخيرة. 

 بدأت الكتابة منذ ثلاث سنوات، وكانت كتابتها عبارة عن ثرثرة إلى أن بدأت دخول كيانات ومسابقات مختلفة، وحصلت منها على شهادة وميدالية نحاسية لكونها المركز الثالث بها. 

 قامت الكاتبة إسراء حمدي، بالتقديم على مسابقة في دار للنشر، وقُيمت لمدة شهر ببعض من أعمالها الخاصة وتم نجاحها بها. 

 وأما عن إحساسها بأول إصداراتها فأعربت إسراء عن سعادتها بهذا الإصدار قائلة:

 “أشعر بإحساس لا يُضاهي ما بين السعادة وعدم التصديق، عندما تم تحقيق حلمي الأول وهو إصدار كتاب “ما بينَ السطور”، فكم كُنت أتمنى من الله ذلك العطاء منذُ سنوات إلى أن مَن عليّ بالنجاح، سعيدة بدرجة كبيرة لا تفسير ولا وصف لها”. 

 وأما عن ما تتمناه الكاتبة لإصدارها الأول فأوضحت:

 “اتمني نجاح الكتاب وتداوله بين الميادين والإرجاء، وسرعة انتشاره لتحبه جميع الفئات والعقليات بألوان شتى، والبحث عن ما يجول داخل القارئ والتحدث بلسانه، وليكن عند القارئ القدرة والعزيمة للبحث عن ما تكتبه وتسرده الكاتبة إسراء حمدي”. 

 وأضافت الكاتبة، هذا الإصدار يعتبر مكافأة لتعب الشهور في تأليف الكتاب، والذي يحتوي على مجموعة من الخواطر مختلفة المشاعر والسرد وواقع وحياة ما يمر به الإنسان. 

 وتحدثت إسراء قائلة:

 “أود أن أهدي كتابي هذا إلى دعمي، أهلي وأخواتي وعائلتي، وأصدقائي أقربهن فالأقرب إلى قلبي، ولكل من دعمني وقرأ لي، واهديه أيضاً إلى جدي رحمه الله”.

 وقد صرحت الكاتبة إسراء حمدي لـ مجلة هافن عن أعمالها التي ستصدر قريبًا متحدثة:

 هناك عمل آخر سيصدر قريبًا إن شاء الله، وهو كتاب مُجمع بعنوان “أحرفٌ تبوح”.

‫3 تعليقات

  1. يصعب تخيل كم ان الزمان يمر ونكبر أن أرى صديقة الطفولة كاتبه إنه يفجر مشاعر مختلطه من الحنين والفخر وأمنيه دائمه بأن أراك دائما بخير🖤

  2. بين ليلةٍ وأخرى، بين شعورٍ باليأس والتعلق بأمل المحاولة، كانت خطواتك بمثابةِ بريق أملٍ منح كل من حولكِ طاقة للمواصلة والمثابرة، يعجز لساني عن وصف سعادتي بكِ، وفخري بكونكِ صديقةً لي وأختي الكبرى، فهنيئًا لكِ غاليتي، ودامت انجازاتكِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed