بروفايل

الوجه الملائكي التي إعتزلت الفن لأجل مرض زوجها ورعاية إبنتها “كوثر شفيق”

فنانة تميزت بالهدوء ،وجة ملائكي جميل، لكنها لم يوافقها الحظ لتنال شهرة واسعة في عالم التمثيل، وهي زوجة المخرج الكبير عز الدين ذو الفقار، أنها الفنانة كوثر شفيق التي ولدت في 23 ديسمبر1930، وشاركت في زمن الفن الجميل عبر عدة أدوار ثانوية وصغيرة.

وكانت بدأية كوثر شفيق الفنية سنة 1954، حيث شاركت في فيلم «الحياة الحب» مع ليلى مراد، كان لها عدة أعمال أخرى منها الأفلام الحياة الحب، وعدو المرأة، ومدرسة البنات، ومطاردة غرامية، والمحامين الثلاثة،والحرام، والخروج من الجنة.

وكانت أشهر أعمالها دورها في فيلم”الوسادة الخالية” مع الفنان عبد الحليم حافظ، حيث أحبته في الفيلم عندما سمعته يغني اغنية “يخنوه” وزارته في المستشفى وقت مرضه في الفيلم.

وفي أحد المرات حدثت مشاجرة قوية بين كوثر شفيق وبين الفنانة نجاة الصغيرة، وكان سبب ذلك علمها بقصة الحب بين نجاة الصغيرة وزوجها، وتزامن ذلك مع وقت تصوير فيلم”الشموع السوداء” فانتظر حتى الانتهاء من الفيلم وكانت المشاجرة.

وتزوجت “كوثر ” من المخرج عز الدين ذو الفقار في سنة 1954 بعد انفصاله عن الفنانة فاتن ، واعتزلت كوثر شفيق الفن سنة 1979 من أجل التفرغ لحياتها العائلية ، وابتعدت تمامًا عن الإعلام والأضواء.

وكانت حياتها مع عز الدين ذو الفقار تشبة بالأفلام حيث كان مفرط في الرومانسية فكان كثيرا ما تنشأ قصص حب بينه وبين بطلات افلامه، لكن استطاعت كوثر شفيق تحمل ذلك ، وكانت علاقتها بفاتن حمامة جيدة جدا برغم من أن فاتن حمامة هي طليقة زوجها، حيث شاركت معها في اكثر من فيلم منهم الحرام وكانت فاتن تأتي لزيارتها هى وزوجها في منزلهم.

أحب المخرج عز الدين ذو الفقار زوجته كوثر شفيق بشدة وظلت على ذمته حتى وفاته مرافقته في مرضه فقال عنها “أظنها الوحيدة التي بإمكانها أن تتحملني وأنا لا أتصور أن أكرهها ولا أستطيع أن أبتعد عنها باقي حياتي”.

وعادت كوثر شفيق للفن بعد وفاة زوجها وقدمت عدد من الأعمال، وكان آخر أعمالها فيلم ” لا عزاء للسيدات ” مع “سيدة الشاشة العربية ” فاتن حمامة في سنة 1979 حيث كانت سنة اعتزالها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed