خواطر

بلا ملجأ

ما أصعب أن لا يشعر بك أقرب الناس إليك 
يظنون بانك تتعمد أشياء كثيرة ولا يعلمون بالاعاصير التي بداخلك وبماذا تمر
ماأصعب ان يكونوا سبب لبكائنا وحزننا هم الذين لجأنا لهم في لحظات ضعفنا يتسائل الجميع كيف أن أقل الأشياء تؤلمنا منهم ولاا يعلمون أننا أسكناهم أماكن ضعفنا ألا وهي قلوبنا قلوبنا التي أنهكتها الحياه من إختبارات وتهديم للأحلام وخيانه الأصدقاء وفراق الأحبه يظن الجميع بأننا عندما نمزح أو نضحك لبعض اللحظات لبعض الدقائق وربما لبعض الثواني أننا حينها مؤكدا سعداء لا يعلمون كم طعنه شعرنا بها بقلوبنا عندما لم يشعر بنا أحد لا يعلمون كم من قوه إحتاجناها لنظهر بذلك الثبات أمامهم فقط لو كانوا نظروا إلينا جيدا لشاهدوا لمعان عيوننا من فرط الدموع التي نحاول كبتها حينها تسائلت أنحن حقا ممثلين بارعين ام أننا أحببناهم كثيرا أحببناهم لدرجه أن نتألم من أبسط الامور يقول القيصر إنه عندما قتلني أقرب الناس الي لم اجد أحد يحتضن آهاتي سواي وأنا أقول عندما لم يشعر أقرب الناس إلينا بنا عندما لم نجد أحضانهم تضمنا إليهم في لحظات إنهيارنا حينها فقط أصبحنا بلا ملجأ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق