أنْتِ زَيْنَبَتِي

جاءتني صدفة عجيبة

رأيتُ في الأعماق كوكبي

روحٌ بها كنوز غريبة

فرزقني بها الله لسعادتي

أيْدٍ بها سر طبيبة

تشفي قلبي من إصابتي

ضياء من نور الملائكة

تسطع في ثنايا عتمتي

عيني تلاشت همومها

أجل، هي مصدر بهجتي

في زينب الجمال يزداد

و إشتياق القلب في محبتي

الشوق نار و ولعة

ولا يكفي إطلاق كلمتي

فالكلمة غير كافية

فأنتِ أمي وابنتي

أنتِ حبيبتي و زوجتي

يعلو اصراري بِتَمَسُكِي

أنتِ نجاحي و فرصتي

أنتِ نصيبي وقسمتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق