رسائل قلبية

وحدك مصدر قوتك

فاطمة الزهراء عادل سعد

أسوأ شعور يمكن أن يشعر به الشخص هو “الحسرة”، أن تقف على جانب الجسر، تنظر إلى صفحة المياة المهزوزة، وتتحسر على أحلامك وطموحاتك وهى تذوب أمامك شيئًا فشيئًا، أن تقف مكتوف الأيدي تتأمل أنطفاءك، وذوبان شغفك، وتقيدك، وعدم قدرتك على تحقيق ما تحلم به، وكل ذلك بسبب الشخص الذي كنت تتمنى أن يكون هو أكبر حافز ومشجع لك، الذي كنت ترى دومًا أنه من سوف يأخذ بيدك إلى أحلامك وطموحاتك، بل وأنه من سيقودك إليها، ولكن مع الأيام يثبت العكس.
لذا لا تجعل أحدًا المسؤول عن تحقيق أهدافك، ولا توقف أحلامك على أحد غيرك، فأنت وحدك من يستطيع أن يفعل ما يظنه الجميع مستحيلًا، فقط بقوة إرادتك.
أجعل عزيمتك من فولاذ غير قابل للكسر أو الصدأ، واروي أحلامك كل يوم بالأمل والتفاؤل، وحتمًا ستصل إلى ما تمنيت وأكثر، فالذي خلقك من طين قادر على تحقيق أحلامك مهما كانت مستحيلة، استعن فقط بالله وستصل، وحينها سينظر الجميع لك بعين الفخر، ولا تنتظر من أحد أي شيء توكل على الله فهو حسبك.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!