خواطر

لا فراق يكسر حنايا القلب مثل فقد الأب “شقيقتان احتفظوا بجثة والدهما لعدة أيام بعد وفاته”

كتبت: رحمه خميس

وتتوالى الحوادث الإنسانية على محافظة الجيزة وخاصة منطقة بولاق، حيث تم القبض على شقيقتان احتفظوا بجثة والدهما لعدة أيام رافضين التصديق بحقيقة وفاته.

حيث وضعوا جثته في شاش أبيض لمنعه من التحلل، وقاموا بوضع المرطبات علي جسده لتقليل رائحة التعفن ومنعها من الانتفاخ، ومنعوا العائلة والأقارب من زيارته، إلا عمهما الذي أصر على زيارة أخيه، ليكتشف وفاته، فأبلغ مديرية أمن الجيزة وتم نقل الجثة إلى المستشفى.

تم اكتشاف أحداث الواقعة الإنسانية الغريبة عندما توجه أخ للاطمئنان على أخيه
المسن، ويعاني من تدهور في حالته الصحية، إلا أن ابنتا أخيه منعاه من الدخول للمنزل بحجة عدم إزعاج والدهما النائم.

وعندما تكرر رفض دخوله للمنزل بحجة أن والدهما نائم بدأ بالشك تجاه ابنتا أخيه لأنه يعلم أن حالة شقيقه الصحية سيئة.

لكنه أصر على الدخول وبعد إلحاح تمكن من الدخول واكتشف الكارثة، بعثوره علي أخيه قد فارق الحياة وملفوف بشاش أبيض بجميع أنحاء جسده.

واكتشف أن ابنتا شقيقه وضعوا الكريمات المرطبة على جسده لمنع انتفاخها وتغير لونها، مع رفضهما لحقيقة موته لأنه رباهم بعد وفاة والدتهم من سنوات طويلة.

حيث كانوا يشعلون البخور لمنع وصول رائحة الجثة إلى الجيران، ومنعوا العائلة والأقارب من زيارة والدهم، فقام الأخ بتبليغ مديرية أمن الجيزة، وتم نقل الجثة إلى المستشفى، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الشقيقتان، حيث تم عرضهم على لجنة مشكلة من مستشفى الأمراض العقلية والنفسية للتحقق من قوتهما العقلية وإعداد تقرير جيد عن حالتهما لاستكمال التحقيقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed