خواطر

الأرض البيضاء

مروة حجاب

كثيرًا ما راودتني أفكارٌ وأحلام عن أرضٍ جديدة وبعيدة يسودها السلام والأمان ويعمّها الحب والوئام.
لا تنفكّ تلاحقني صور تلك الأرض في صحوي ومنامي، تسحرني بنقائها وشفافية ساكنيها حتى أسميتها الأرض البيضاء.

هناك في الأرض البيضاء أناسٌ ذَوِي نفوسٍ طيبة، هناك في الأرض البيضاء ضحكات صافية من القلب، هناك في الأرض البيضاء سلامة صدور تضيء الوجوه، هناك في الأرض البيضاء الكثير من الحنان والأمان حيث لا يُخشى فقد ولا حرمان، هناك في الأرض البيضاء نعيم مقيم ورخاء أبديّ.

أرنو إلى الأرض البيضاء من ربوةٍ عالية، وأرجو أن أتبوأ مكانًا طيّبًا فيها مع هؤلاء الأطهار، حتى أغتسل من دنسٍ لحقني من الأرض التي نسكنها بما يتغلغل فيها من صراعاتٍ وخرابٍ ودمار.
أتساءل حين تتراءى لي الأرض البيضاء رؤيا العين، ترى هل جننت؟ أم تُراني أحلم بجنة الخلد؟

ثم يرتد بصري إلى حيث أتيت، إلى أرضنا وأرفع رأسي إلى السماء وأرجوه باسمه الودود في خفوت: “عسى ربنا أن يبدلنا خيرًا منها إنّا إلى ربّنا راغبون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed