قصص

بدايه مؤجله | الجزء الأول

في يوم من ايام صيف ١٩٨٠ تستيقظام علاء التي تسكن في بيت صغير به٣ ادوار تمتلكها .
وهي في اخردور قبل الروف .وكان الوقت قرب الفجر . تنتبه علي صوت صراخ جارتها التي تسكن تحتها في نفس البيت
تنادي ام علاء . يا علاء يا علاء اصحي يا حبيبي جارتنا اللي تحت شكلها بتولد . قووووم يا حبيبي بسرعه انزل معايا نشوفها انت عارف هي عايشه لوحدها .
يستيقظ علاء علاء من النوم وهو شاب في العقد الثاني من العمر. مسرعا يرتدي حذاءه ويفتح باب الشقه متجها الي اسفل ويقول : يا ماما انا حنزل بسرعه اهو بس انزلي انتي اطمني عليها علي ماجيب ام رمزي الدايه واجي ….
وتنزل معه امه الي جارتها تطرق ام علاء الباب وتقول افتحي يا بسمه افتحي يا حبيبتي حاولي تسندي نفسدك
بسمه :مدي ايدك يا ام علاء الشراعه مفتوحه افتحي وادخلي

تمد ام علاء يدها تفتح الشراعه ومنها تفتح الباب وتتجه الي غرفه نوم بسمه وتقول الف سلامه عليكي . ان شاء الله تقومي بالسلامه انا حروح احضر فوطه ومقص واسخن المايه علي ما الدايه تيجي
بعد دقاىق قليله تصل الدايه وتدخل لبسمه
وتقول ام علاء لابنها ادخل في حجره الصالون ومتطلعش فوق دلوقتي لخالتك تحتاج حاجه
علاء :حاضر يا ماما
يدخل علاء الحجره وبعد دقائق يسمع صوت صراخ المولود الجديد
فا يبتسم فرحااااا….

الجزء الثاني

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق