أخبار سياحية

جهود وزارة السياحة لإضافة معالم سياحية للمواقع الأثرية الإسلامية والقبطية

كتب: محمد طارق

قام المهندس أحمد يوسف، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتنشيط السياحي، والدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالمجلس الأعلى للآثار؛ لتفقد عدد من المواقع الأثرية للنظر في تقديم الخدمات السياحية بها، وذلك لتوجيهات وزارة السياحة والآثار لإضافة معالم سياحية للمواقع الأثرية الإسلامية والقبطية ووضعها على قائمة البرامج السياحية للمقاصد المصرية.

وتفقد مسجد السلطان حسن ومسجد الرفاعي، ويعتبر مسجد السلطان هرم العمارة الإسلامية، لأنه يحتوي على مجموعة معمارية من مظاهر الحضارة الإسلامية، ومسجد الرفاعي الذي يحتوي على مقابر أسرة محمد علي .

وقام بزيارة منطقة آثار شارع باب الوزير، حيث يضم آثار منذ العصور المملوكية والعثمانية أمثال؛ مجمع الأمير خاير بك ويحتوي على مسجد، سبيل، كتاب، زاوية، وقبة الباز، وتفقد أيضًا الجامع الأزرق وقام بزيارة بيت الرزاز والذي يتكون من شكل البيوت الإسلامية القديمة .

وكانت نهاية الجولة بزيارة مسجد ومدرسة أم السلطان شعبان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed