أخبارأخبار سياحية

مومياء بلسان ذهبي


كتبت:  نورهان متولي


عثر العلماء على مومياء من الآثار تحمل لسانًا من الذهب في موقع دفن صخري بمعبد بداخله ستة عشر مقبرة،  بمنطقة في غرب الإسكندرية من خلال البعثة الأثرية الدومينيكانية.

والمرجح أنه تم استبدال لسان هذه المومياء بدلًا من لسانها المبتور حتى تسطيع التحدث إلي الإله بعد الموت ثم البعث تبعًا لمعتقداتهم الفرعونية القديمة. 

وكان يعود تاريخيها إلى 200 عام،  والشائعة في العصور اليونانية والرومانية. 

وكانت المومياوات كانت حالتها متدهورة إلا أن أقنعة الدفن الصخري مازالت محتفظة بشكلها مما جعل العلماء يروا هيئة الشخص الميت كيف كان قبل وفاته. 

وعثرت البعثة أيضًا على مجموعة أخرى من التماثيل تكشف مع أرضية المعبد أن الذي بناه بطليموس الرابع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed