زمن الفن الجميل

نفسي ألبس جزمة ياسي حسن| أحد المشاهد الكوميدية لغول التمثيل “شفيق نور الدين”

“لم يعرفه أحد ولا يحبه” هذا ما قالته الفنانة شادية عن المبدع و الجميل في اخر لقاءاتها ،حيث أنه فنان مميز وقدير بمجرد أن تسمع صوته وتنظر إلى ملامحه وتجاعيد وجهه وطربوشه ونظارته القديمة تشعر أنك تعرفه، موظف بسيط، أو فلاح فقير، أب مطحون يحصى ما تبقى في جيبه من جنيهات قليلة ويمشى شاردًا يحدث نفسه كيف ينفق على أبنائه باقي الشهر.

فنان مميز ، غول تمثيل وأحد عمالقة الفن الفنان الكبير شفيق نور الدين، الذى رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم الموافق 13 فبراير عام 1981 ودفن في 14 فبراير.

ترى عبقرية أدائه فتثق بأن الموهبة ليست دائمًا معيارًا للشهرة والمال والأضواء، وأن للحظ ترتيبات أخرى قد تجعل الأقل موهبة أكثر شهرة ومالًا، فكثير من الموهوبين أمثاله لم يحصلوا على ما يليق بهم رغم عبقرية موهبتهم وأدوارهم التي لا تنسى ، وهذا ما يحدث في عالم الفن.

ولد الفنان الراحل شفيق نور الدين في 15 سبتمبر عام 1911 بقرية بجيرم مركز قويسنا محافظة المنوفية لأب يعمل تاجرًا في بورصة القطن، وعشق التمثيل بالفطرة حيث كان يشاهد عروض الفرق المتجولة ويجمع أطفال القرية في الجرن أمام منزله وكونوا فرقة تمثيل وكان يقوم بدور المخرج والمؤلف والممثل.

وبدأ حياته الفنية كملحن في الفرقة القومية للتمثيل، وكنت بدايته كممثل عندما غاب أحد الممثلين فأدى شفيق نور الدين الدور بإتقان شديد ، وبدأت مسيرته الفنية وهو في سن 25 عاماً.

وعلى الرغم من أن الكثيروين يعتقدون أنه بدأ في سن كبير لهوره في معظم أعماله كبيراً فى السن، لكن كانت بدايته الفنية في المسرح ومعظم هذه المسرحيات لم يتم تسجيلها.

ضحكنا كثيراً عندما سمعنا جملته “نفسي ألبس جزمة ياسي حسن” التي رددها “علي الطواف” في مسرحية للراحل شفيق ، و بكينا ونحن نرى أداءه العبقرى في “فيلم القاهرة 30″، حين جسد انفعال والد محفوظ عبدالدايم بعدما اكتشف أن ابنه يبيع شرفه للباشا ويسمح له بمعاشرة زوجته، وهو المشهد الذي يظهر فيه نور الدين لدقائق معدودة لكنه يثبت فيه أنه غول ووحش تمثيل يستحق الأوسكار عن هذا المشهد الذي تنفعل فيه كل ذرة في جسده وتتقمص شخصية الأب المصدوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed