خواطر

ربطة عنق

حنين فتحي

وكانت المرة الأولى التي أضع فيها ربطة العنق تلك، التي تخنق أنفاسي، ولكن وضعتها لأجلها.

واحتضنت تلك الزهور التي تكرهه أنفاسي رائحتها بعد الوعكة الصحية التي مررتُ بها في غيابها
واقتحمت البقالة حتى آتي بكل ما فيها من شوكولاة.

وللمرة الأولي التي أضع فيها ربطة العنق تلك، التي تخنق أنفاسي، ولكن وضعتها لأجلها.

ولمعت عَيٰنِي بعد إرهاقها بسبب بُعدها قبل أن تُرسل تلك الرسالة ” اشتقتْ.”

وابتسمتْ ملامحي بعد أن عاهدت التعاسة والحزن
وانتظمت نبضات قلبي بعدما كانت على وشك أن تَنسى كيف كانت الحياة من قبل فراقها.

وللمرة الأولي التى أضع فيها ربطة العنق تلك، التي تخنق أنفاسي ولكن وضعتها لأجلها
ولكن هي كانت على عهد الفراق دائمًا بعدما عادت من فراقها أخبرتني أنني صديقها المواسي للأوجاع وملطف الخيبات.

وبعدما وضعت تلك الربطة الملعونة و نظرتُ لعينها وجدت قلبها أيضًا أصابه النسيان، وكيف كان ينبض و كيف كانت الحياة، فمن الممكن أنه أيضًا افتقدني بعد رحيلها.

و للمرة الأولى أضع تلك ربطة العنق التي تخنق أنفاسي ولكن وضعتها لأجلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!