أخبار سياحية

مصر الحضارة ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس يتابعها مئات بأبوسمبل

 السائحين الأجانب والمصريين يتابعون اليوم الإثنين، ظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد الملك رمسيس بجنوب مصر، أرض الحضارة التي تفوح منها رائحة عبق التاريخ.

ظاهرة نادرة وفريدة من نوعها حيث تعاد مرتين كل عام في 22 من فبراير وأكتوبر، وأشعه الشمس تداخل المعبد متسلله لتصل إلى قدس الأقداس، والذي يبعد مسافة 60 مترًا من المدخل من منصة تضم تمثال الملك رمسيس الثاني جالسًا وإلى جانبه تمثال الإله رع حور والإله آمون وأيضًا بجوار تمثال رابع للإله بتاح، ويتضح لنا أن هذه الظاهرة الفريدة الغريبة تثبت لنا أنه لا تتعامد الشمس على وجه التمثال بتاح الذي هو بمثابة إله الظلام  عند القدماء.  

هذه الظاهرة بتعامد الشمس على وجه الملك رمسيس  يشار إليها من الظواهر الفلكية الفريدة،  التي دونها المصريين القدماء في التاريخ قبل آلاف السنين وسطروها داخل معابد أبوسمبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!