زمن الفن الجميلفن

ساكن قصادي الفنان المبدع المعلم محمد رضا

فاطمة اليوسف

في ذكرى رحيل الفنان محمد رضا الموافق 21 من فبراير عام 1995، الموافق 21 من رمضان توفي الفنان، أثناء تصوير مسلسل ساكن قصادي و بعد انتهاء التصوير رجع إلى منزله وبعد الإفطار إنتقل إلى الرفيق الأعلى..

أبدع الفنان فى تقديم سلسلة متتالية من تجسيد الشخصيات الفنية و أغلبها تدور في دور المعلم ابن البلد، التى أبدع في تشخيصها و تقديم جميع ملامحها و صفاتها، من لا يعرف هذه المعلومة سيتعجب حين يعرفها، تخرج من كلية الهندسة وعمل مهندسا إلى أن جاء الوقت المناسب لتحقيق حلمه، فكان محمد رضا يحب التمثيل منذ أن اكتشف موهبته و تكوينه لفرقة بالمدرسة وقام بالتمثيل، وبعد تخرجه فى كلية الهندسة تزوج وأنجب ابنته الأولى أميمة، لم يكن الأمر سهلا في الحصول على دور يؤديه، إلى أن نصحه الفنان توفيق الدقن بأن يلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية؛ بالفعل وقبل التخرج قام بتمثيل عدة أدوار

برع الفنان الراحل في أداء دور المعلم ابن البلد إلى أن عندما يؤدي شخصية أخري يعود إلية، كان يحتفظ بمجموعة شوارب يختار وقتها أي شارب يليق على الشخصية، فنصحه فنان بأنه لا يربي شاربه حتى يستطيع فيما بعد لعب أي دور.

ترك الفنان رصيد فنيا كبير من المسرح و الافلام  ومسلسلات ومنهم:

فيلم بنت إسمها محمود، و30 يوم في السجن، و معبودة الجماهير، خان الخليلي، و فيلم مايوه لبنت الاسطى محمود.

ومن المسلسلات:

ساكن قصادي، يوميات ونيس الجزء الثاني، عماشة المنشأة، و مسلسل صباح الخير يا جاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed