أخبار

مساندة عربية لحق مصر والسودان في اتفاق عادل حول «سد النهضة»

كتب: محمود الجندي

نحن نؤكد على أننا لا تنتقص من حق أحد في تأكيد لمصر على تمسكها بالعمل والتعاون من خلال جامعة الدول العربية، باعتبارها الجامع لكافة الدول العربية لما يعود بالصالح على الشعوب العربية.

وأكد أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، حرص الجامعة على حقوق مصر المائية والسودان أيضًا فيما يتعلق بملف سد النهضة  للتوصل إلى اتفاق عادل وقانوني ومُلزم حول هذه القضية، فيما أعلنت إثيوبيا رفضها تدويل ملف سد النهضة، وتمسكها باتفاق إعلان المبادئ الموقع عام 2015، واستعدادها للتفاوض بـ«حُسن نية» مع السودان ومصر، وتوقعت استئناف المحادثات في وقت قريب.

وفي كلمة لوزير الخارجية سامح شكري، أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب، الأربعاء، إن الميثاق التأسيسي لجامعة الدول يكفل تدعيم العلاقات العربية في إطار من احترام الاستقلال والسيادة بما يحقق صالح البلاد العربية.

وأضاف: «أودُّ أن أنتهز هذه المناسبة لأثمّن دور الأشقاء العرب في دعم موقف مصر والسودان خلال العملية التفاوضية الجارية حول سد النهضة، لضمان عدم المساس بحقوقهما المشروعة في هذا الشأن.

وعلي حد قوله أكد أن موقفنا إزاء تلك المسألة لم يسع أبدًا انتقاص حق من حقوق أي طرف أيًا كان، ولكننا مازلنا نسعى للوصول إلى اتفاق يضمن حقوقنا المشروعة، فلا ينقص من حق إثيوبيا في التنمية ولا من حقوق مصر المائية في نهر النيل وحقوق السودان أيضًا.

كما أعلنت إثيوبيا أنها مازالت متمسكة برعاية الاتحاد الإفريقي للمفاوضات، معربة عن استعدادها للتفاوض بـ«حسن نية» مع السودان ومصر، وتوقعت استئناف المحادثات قريبًا وقال المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، أن أديس أبابا تتوقع التوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان بخصوص سد النهضة، وأن إثيوبيا تؤمن بمواصلة المفاوضات بروح إيجابية بواسطة الاتحاد الإفريقي تحت رئاسة الكونغو.

يأتي رد أثيوبيا بعد مطالبة وزيرا خارجية مصر والسودان، د وإثيوبيا بإظهار حسن نيتها في عملية تفاوضية فعالة للتوصل لاتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، بما يحقق مصالح الدول الثلاث، ويحفظ الحقوق المائية لمصر والسودان، ويقلل من أضرار السد على دولتي المصب.

وأكدت القاهرة والخرطوم أن لديهما إرادة سياسية ورغبة جادة في تحقيق هذا الهدف في أقرب فرصة ممكنة، وشددا على أن تنفيذ إثيوبيا المرحلة الثانية من ملء سد النهضة بشكل أحادي سيشكل تهديدًا مباشرًا للأمن المائي لمصر والسودان.

وطالب أبو الغيط مجددًا التزام الجامعة الثابت بالحفاظ على الحقوق المائية لكل من مصر والسودان فيما يتصل بملف سد النهضة، ومساندتها الجهد المبذول للتوصل إلى اتفاق عادل وقانوني ومُلزم حول هذه القضية يراعى مصالح كافة الأطراف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed