مقالات

بناء بيت “العلاقات السامة”| الفصل السادس

ندى عزت

ماذا تريد أن تكون عندما تكبر؟، هل تتذكر إجابتك على هذا السؤال في الابتدائية؟ ماذا كان؟ هل هو نفسه الآن؟.

أنا أسألك الآن “ماذا تريد أن تكون عندما تكبر؟، فكر أكبر من حياتك المهنية؟، أين تريد أن تذهب؟، ماذا تريد أن تحقق؟، ما المشكلة التي تريد حلها؟، ما الجبل الذي تريد أن تتسلقه؟، ما البطل الذي تريد مقابلته؟، ما الكتاب الذي تريد أن تقرأه؟، ما الكتاب الذي تريد كتابته؟، ماذا تريد أن يقول أطفالك عنك في حفل الذكرى الخمسين؟”.

هل تعلم ما هي أحلام شريكك؟، الخطوة الثانية في تحقيق أحلام الحياة هي في الواقع معرفة ما هي أحلام الشريك، وإن كنت لا تعلم عليك اكتشاف الأمر، ربما كانت الأحلام بسيطة، لا تتعلق الأحلام بالأشياء التي تريد القيام بها فحسب، بل تتعلق أيضًا بالشخص الذي تريد أن تصبح كما تتخيل المستقبل، من تريد أن تكون وماذا تريد أن تكون؟، ليس كفرد ولكن كزوجين.

يوم الزفاف

كُنَّا نحلم دوماً بيوم زفافنا، دائما ما يكون أغلب الحديث عن الزفاف وليس الزواج في بيت هادئ ويملؤه التفاهم والود، كان الاهتمام الأكبر أنه يجب أن يكون حفل الزفاف الخاص بك رائعًا للأمل والجمال والثقة والحب الذي ترغب فيه لهذه العلاقة في نهاية اليوم.

منزل الأحلام

عندما كُنَّا صغاراً كٌنا نحلم بالبيت الذي سوف نمتلكه في المستقبل، ماذا سيكون شكل منزل أحلامنا، نعلم جميعًا أشخاصًا تمثل منازلهم رموزًا رائعة ورائعة للنجاح والسعادة، ولكن قد لا يكون لدى هؤلاء الأزواج القدرة على الحلم معًا، المنزل هو الرمز ولكنه ليس حقيقي لما يحدث بالفعل، أنا لا أطرق الموضوع لاختيار منازل جميلة ولكن يجب أن تتطابق الرموز مع الواقع، عليك أن تقررا معًا كيف يكون منزلكم مليء بالحب والدفء، هذا أهم جزء لتحقيق منزل الأحلام.

يرتبط الطابقين الأخيرين ارتباطًا وثيقاً “بجعل أحلام الحياة تتحقق وخلق للمشاركة معنى، حيث يتطلب إنشاء معنى مشترك من خلال تحديد ومتابعة أحلامكم سوياً.

في الخلافات أو المشاكل المتكررة أو الغير معقولة، من المحتمل أن تشعر بعدم الاحترام أو الأذى أو العزلة بشكل عام، تحدث الصراعات عندما تقع خطوة تحديد أرض مشتركة في أحلامكم.

الصراع المحتمل

دعني أشرح لك الأمر بمثال

أحمد: تحاول شريكتي ان تقنعني بتجربة أشياء جديدة، كإعادة تزيين الشقة، وصفات الأكل المختلفة، أو تعلم حرفة جديدة، لا أستطيع العيش هكذا أنه يقودني إلى الجنون.

محمد: أسلوب زوجتي مختلف يخنقني، تريد مشاهدة التلفاز طوال الوقت والراحة، بالكاد أستطيع جعلها تجرب أشياء جديدة، لا تعرف كيف تعيش، أحتاج إلى مزيد من الإثارة في حياتي.

الأحلام وطرق الصراع

احمد: كان والداى يعملان مشغولين دائمًا، كنا نتحرك كثيرا، لم اعرف الاستقرار قط، الآن بعد أن استقررت بحياتي أشعر أنى محظوظ جدًا ولن أعود إلى تلك الحياة، أخيرًا أشعر بالأمان.

محمد: ان والداي يعملان طوال الوقت، وكان علي أنا وإخوتي ابتكار ألعاب لمنع أنفسنا من الغرق في الملل، حيث كنا نشعر بالوحدة والعزلة، أنا الآن شخص بالغ واعرف كيف يمكنني تجربة أشياء جديدة.

بمجرد تحديد الأحلام التي تكمن وراء مناطق الصراع لكل واحد منكم، يمكن أن تتغير محادثتك السابقة المسدودة حول موضوع الخلاف بشكل جذري.

نأمل أن يوضح هذا المثال فكرة أن تصبح “مخبز الأحلام” ، وهي مهارة قوية بشكل لا يصدق لحل الجمود مع شريكك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed