الشرطة الهندية في منزل سوناكشي سينها بعد اتهامها بالنصب

تعيش الفنانة الهندية “سوناكشي سينها”، أيام صعبة بعد تورطها في قضية نصب واحتيال، نتيجة امتناعها عن إحياء حفل تعاقدت عليه.
قامت الشرطة الهندية من ولاية “أوتار براديش” بمداهمة منزل الفنانة في بومباي، للتحقيق في القضية.
بدأت القضية حينما اتهم منظم الحفل، سوناكشي بالتراجع عن إحياء حفل في دلهي في اللحظات الأخيرة، بعد قبولها مبلغ كبير يعادل آلاف الدولارات.
ورُفع على الممثلة والمطربة الهندية و4 آخرين دعوى قضائية، قبل أشهر بسبب تجاوزها شروط تعاقد على حفل، واتهامها بالاحتيال والنصب.
كانت الفنانة قد تلقت مبلغ 35 ألف دولار، مقابل إحياء حفل كان من المقرر عقده في ديسمبر 2018، ولكنها امتنعت عن تقديم عرضها بعد التوقيع على العقد.
حينما وصلت الشرطة منزل سوناكشي للتحقيق في القضية، لم تكن موجودة، وغادر الأمن بعد الإنتظار لساعات.
وأصدرت الفنانة بيانًا على لسان المتحدث باسمها، مشددا على أن تلك المزاعم غير صحيحة وأن كل ذلك يتم فعله لتشويه صورتها.
وأضاف: “منذ 9 سنوات وتعمل سوناكشي بأمانة وصدق، وما تتهم به الآن لا أساس له من الصحة على الإطلاق، ومجرد محاولة لتشويه سمعتها الجيدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق