طبيب القلب

الدكتور محمد سعد العشري يتناقش مع مجلة هافن حول السرطان وعلاجه «العلاج المناعي أصبح ينافس العلاج الكيماوي»

✍️ أماني عبد العظيم

يتمتع أطباء الاورام بالخبرة اللازمة لعلاج جميع أنواع السرطانات، مستخدمين مختلف أساليب العلاج وحوارنا اليوم مع أحد خبراء العلاج الكيماوي والمناعي في مصر.. حيث يوضح د. محمد سعد العشري أستاذ علاج الأورام بكلية الطب جامعة المنصورة أحدث أساليب المختلفة لعلاج الأورام، والى نص الحوار:

في البداية، السرطان له أسباب كثيرة بعضها معروف وبعضها غير معروف فهل حقيقي أن هناك فيروسا قد يكون سببا في الإصابة؟

السرطان ليس مرضا واحدا لكنه آلاف الأنواع المختلفة في التشخيص والعلاج.

هل أي كتلة تظهر في جسم الأنسان تعد ورما سرطانيا؟

أؤكد انه لا داعي للقلق من وجود أي كتلة
يمكن أن تكون ورما حميد بنسبة 90% وخبيث بنسبة 10%، لذلك لا داعي للقلق.

ما هي أليات الكشف المبكر لسرطان الثدي؟

ثلاث خطوات للكشف المبكر: –
اولا: الكشف الذاتي.
ثانيا”: أشعة الموجات الصوتية.
ثالثا”: الماموغرام.
ومن الضروري لإتمام تلك الخطوات، ووجود توعية بأهمية الكشف المبكر.

ما هي حالات الأورام التي من الممكن أن تستفيد من الأشعة التداخلية؟

الأورام العميقة مثل أورام الرحم والكبد وثانويات الرئة، وتعتمد القتل الموضعي للورم بالحرارة دون اللجوء للجراحة.

ما هي نسبة الشفاء من الأورام بشكل عام سواء للأطفال او الكبار، وهل تعتمد على مرحلة الورم ام وقت اكتشافه؟

نسبة الشفاء عالية للأطفال تصل الى 85% وكلما تم الاكتشاف في وقت مبكر كلما كانت نسبة الشفاء عالية.

هل تعد مصر على قائمة الدول التي تعاني من السرطان؟

ليس على قائمة ولكنها تعادل الدول الأوروبية في نسبة الاصابة.
وليس هناك إحصائية محددة لنسبة الاصابة بالسرطان في مصر، ولكن أصبح نسبة السيطرة عليه عالية.

ما هو مفهوم العلاج المناعي؟

يعد العلاج المناعي علاجا حيويا يقوم بتحفيز الخلايا المناعية ورفع كفاءتها وانتاجها وتحفيز جهاز المناعة لمقاومة المرض الخبيث عن طريق استخدام مركبات حيوية معملية تشبه تلك التي تفرزها الخلايا المناعية.
ويتم حقنها داخل المريض لمساعدته على تحفيز جهازه المناعي وتدمير السرطان.

هل أصبح العلاج المناعي ينافس العلاج الكيماوي في تحفيز المناعة للقضاء على الورم تماما”؟

فتح مجالات كثيرة للعلاج ورفع نسبة الشفاء للأورام ويستخدم كخط دفاع اول في علاج السرطانات بدلا من الطرق التقليدية ضعيفة الغاية.
وبفضل العلاج المناعي أصبح نسبة السيطرة على المرض عالية للغاية.

وأخيرا، هل أشعة الهايفو والتردد الحراري له تأثير العلاج الكيماوي في علاج أورام الكبد والرئة؟

الهايفو: عبارة عن مجموعة من الموجات الصوتية، أكثر من جهاز يستخدم كمسكن أو تلقيح في بؤرة الورم، وتستخدم في علاج الحالات الغير قادرة.

التردد الحراري: هذا اكتشاف جديد لأورام الكبد ألأولية والثانوية، تحرق الورم ليتخلص منها المريض نهائيا وهي طريقة غير جراحية.

اطلب برنامج ويبو للمدارس والجامعات اطلب برنامج ويبو للمدارس والجامعات
جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by HAVEN Magazine
error: Content is protected !!