لقاءات

محمد درويش صاحب صوت الشخصية الكارتونية “بكار” في حوار خاص لـ مجلة هافن

محمد درويش في حوار خاص مع مجلة هافن

✍️ منار عبد الناصر

المسرح المصري في حالة من الركود

الجمهور دائماً وأبداً لا يُعاب

عشان توصل للعالمية لازم تغوص في المصرية

فنان شاب، صاحب كاريزما متميزة، لم يكتفى بمشاركته في عمل فني واحد أو اثنان، بل شارك في العديد من الأعمال الفنية وما زال يواصل سعي حتى يصنع لنفسه اسماً كبيراً ويقدم لجمهوره ما يليق به.
كان صاحب صوت الشخصية الكارتونية الشهيرة “بكار

درويش في حوار خاص مع مجلة هافن

وقامت مجلة هافن بالانفراد بالمتميز الموهوب الفنان “محمد درويش” وأجرت حوار خاص معه، وإليكم نص الحوار:

بدايةً.. حدثني عن دورك في مسلسل “إلا أنا”؟

الا انا كان أول تجربة في حكاية “بنات موسى” وكنت عامل شخصية “عوض”.
طبعاً كان من تأليف أمين جمال والورشة بتاعته، وإخراج أستاذ محمد أسامة.
ودي كانت أول تجربة في سلسلة مسلسل إلا أنا والحمد لله التجربة نجحت.
وعملنا بعديها تجربة “ربع قيراط“.

لماذا اخترت طريق الفن؟

لأن من صغري بحبه.
حتى أول حاجة عملتها كانت شخصية “بكار”.
ومن زمان وأنا في المجال، ودخلت معهد فنون مسرحية عشان أدرس الفن.

ما هي الرسالة التي أراد محمد درويش توصيلها من خلال دوره في مسلسل إلا أنا؟

رسالة المسلسل إن المرأة عامةً ليها دور في المجتمع والمشاكل اللي بتتعرض ليها مشاكل اجتماعية، فـ إحنا بنحاول في كل حكاية إننا نعالج المشاكل دي.
يعني في حكاية “بنات موسى” كانت مشكلة الميراث، وإن الست نفسها بعد وفاة جوزها وتحكم حماتها فيها هي مش عارفة تعمل حاجة هي وبناتها لأن في عم هو اللي كان مسيطر على كل حاجة.
وفي “ربع قيراط” الراجل اللي ضحك على مراته و خد منها الشقة، يعني مشاكل المرأة بشكل عام في السلسلة.

محمد درويش، حدثنا عن السينما في حياتك؟

أنا أول تجربة سينما عملتها كان فيلم “ركلام” مع غادة عبد الرازق، ده كان إخراج رحمة الله عليه على رجب.
وعملت بعدها تجربة بتتذاع دلوقتي على الـ Art فيلم اسمه Honey Moon “شهر عسل”.
ده تجربة شبابية بطولتي أنا وهاجر أحمد وعبد الرحمن مالك وسلمي حسن والفيلم كله متصور في ماليزيا.

من هو أكثر فنان يعتبره محمد درويش قدوة له؟

كل فنانين مصر.
كل واحد وليه إضافة انا اخدتها منه زي أستاذ “يحيي الفخراني” وصبري فواز وناس كتير.


المفاجأة بالنسبة للناس انك صاحب شخصية “بكار”، حدثني عن هذه التجربة؟

ده كان من سنة 97 أو 98 وكنت طفل صغير بشتغل في الإذاعة المصرية في برامج الأطفال في الإذاعة، ودكتورة مني ابو النصر جات الإذاعة عشان تختار حد لدور بكار و ده كان أول كارتون مصري.. Made in Egypt
واختارت كذا حد مننا والحمد لله الموضوع انتهي ان أنا اعمل شخصية بكار.

من رشحك لمسلسل الاختيار الجزء الثاني؟

دكتور بيتر ميمي.

ماذا عن احساس مشاركتك في ملحمة ضخمة مثل الاختيار

والله هي اصلاً فكرة المشاركة في عمل زي ده فخر لأي ممثل مصري
إن الواحد يعمل حتي لو مشهد بسيط جداً في مسلسل زي الاختيار و ده حاجة مشرفة وإضافة في كل النواحي.. إضافة فنياً وإنسانياً.
والروح دي موجودة في كل فرد شغال في المسلسل من أصغر عامل لأكبر حد موجود
وانا مشاركتي الحمد لله في الحلقات الأخيرة فـ يارب أعجب الناس والمشاركة لوحدها تشرف.

ماذا عن المسرح في حياة محمد درويش ؟

غير موجود بالخدمة.
عملت كذا تجربة مسرحية وللأسف المسرح المصري في حالة من الركود بسبب ضعف اختيار النصوص اللي بتتقدم.
وعلى العكس في تجارب مسرحية كتير حلوة بس مش زي زمان
والمسرح أمتع بكتير جداً جداً من التليفزيون والسينما، حتى على مستوى المشاهد لما بيروح المسرح شيء ممتع إلى أقصى حد بس مفيش دعايا ليه.

من وجهة نظرك ترى المسرح في حالة من الركود بسبب عيب في الجمهور ام نوعية الأشياء التي تُقدّم؟

مفيش حاجة اسمها العيب في الجمهور؛ لأن الجمهور لا يُعاب
الجمهور دائماً وابداً لا يُعاب لأنه دايماً عايز بس احنا مش عارفين نوصله
زي مثلاً تجربة الاختيار الجزء الأول الناس كانت فاكره إنه مش هينجح بس طلع تريند رقم 1 ومفيش حد في مصر مكنش بيتفرج عليه.
وكذلك فيلم الممر، قالوا هينزل في السينما مش هيجيب إيرادات، كسّر الإيرادات
إذن الصنعة اللي احنا بنقدمها في العمل هي اللي هتجذب الجمهور
حتي انا كممثل المسرح هو أمتع لحظات التجلي لأنك بتاخد ردود الأفعال وقتي.

هل تفكر في البطولة المطلقة؟

لا، مش دلوقتي.

ما الدور الذي تتمنى تقديمه؟

نفسي أعمل فيلم مصري صميم يوصل للعالمية.
وأنا عملت كذا تجربة على مستوى العالم قبل كده زي فيلم اسمه سلو وعلى الحافة بس اكتشفت اكتشاف مهم جداً.. إن عشان توصل للعالمية لازم تخوض وتتبحّر وتغوص في أعماق المصرية.
يعني مثلاً الهند لما بدأت في الصناعة اعتمدت علي أصولها وثقافتها، فـ ده بالنسبة للغرب حاجة جديدة، فـ كل ما الواحد غاص في المصرية هيوصل للعالمية بشكل كبير.

حدثني عن دورك في الحرير المخملي؟

بعمل دور الدكتور شريف
دكتور شريف ده دكتور في القرية في فترة الثمانينات وهي قرية المخملية وهو Line كده لوحده يعني المسلسل ماشي في حتة لوحده وهو في حتة لوحده
والمسلسل 60 حلقة هيتذاع بعد العيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed