بروفايل

فاروق الفيشاوي

منذ أيام رحل عن دنيانا ممثل وفنان حقيقى واحد من أصحاب التاريخ الطويل والرائع فى مسيرة التمثيل المصرى عشقه الجمهور المصرى والعربى مثل فى كل مجال فنى فالسينما أعماله تخطت المائه والتليفزيون أظهر امكانياته الحقيقية وجسد على المسرح اعمال رائعة لكبار الكتاب وسجل عبر حياته الشخصية والفنية الكثير من المواقف المثيرة للجدل أنه الفنان المثقف المحترم فاروق الفيشاوى .
ولد محمد فاروق فهيم الفيشاوى فى 5 فبراير 1952 فى سرس الليان احدى مراكز محافظة المنوفية لاب وامه وسبقه الى الحياه خمسة اخوة ثلاثة اولاد وبنتين وبعد أن بدأ يميز فقد والده وعمره الحادية عشر من عمره فتولى اخوه الكبير تربيته ولم يكن اى احد من اهله تظهر عليه اى ميول فنية وانتقل الى القاهرة والتحق بكلية الاداب جامعة عين شمس والتحق بعدها بمعهد الفنون المسرحية وبدأت مسيرته الفنية فى منتصف السبعينيات ولكن كان الانطلاق الحقيقى بداية من عام 1980 بالعمل الدرامى الرائع أبنائى الأعزاء شكرا والذى جمع كوكبة من النجوم فى مقدمتهم عبدالمنعم مدبولى ويحيى الفخرانى وصلاح السعدنى و آثار الحكيم وفردوس عبدالحميد وبعدها لمع نجمه دراميا من خلال مسلسل ليلة القبض على فاطمة وبدأت انطلاقته فى السينما عندما وقف أمام النجمين الكبيرين سعاد حسنى وعادل امام فى فيلم من اخراج العبقرى سمير سيف وهو فيلم المشبوه والذى استطاع فيه تجسيد ضابط الشرطة الذى يبحث عن ثأره بشكل لاقى استحسان الجمهور والنقاد .
ومنذ منتصف الثمانينيات بدأت الانطلاقة والنجومية حيث شارك كل زملاءه الفنانين فى اعمال لم يخلو الكثير منها من الهدف التجارى أو ما أطلق عليه وقتها سينما المقاولات حيث شارك العمالقة نور الشريف فى السكاكينى وبيت القاضى وعندما يبكى الرجال وفريد شوقى فى وحوش الميناء ومرزوقة والسطوح وعزت العلايلى فى الطاغية والمنتقمون وانفجار وهو من الفنانين القلائل الذى عملوا مع كل زملائهم الكبار ماعدا السيدة فاتن حمامة ونادية لطفى .
وفى التليفزيون كانت مجال اظهار قدرات الفنان فاروق الفيشاوى الحقيقية فكلها دون استثناء اعمال ذات قيمة أدبية وفنية عالية فمن منا لا ينسى غوايش وعلى الزيبق تلك الملحمة الشعبية الرائعة والف ليلة وليلة مرتين مرة مع آثار الحكيم ومرة مع نرمين الفقى واولاد آدم وخيال الظل وقاتل بلا اجر وحارة الطبلاوى وعفريت القرش واعمال خالدة مع مخرج الشعب اسماعيل عبد الحافظ الاصدقاء الذى حقق نجاحا منقطع النظير وكناريا وشركاه ولم يكن يهمه وضع الاسم بقدر ما كان يهمه قيمة الدور وقيمته .
فى المسرح قام ببطولة مسرحيات ناجحه ريا وسكينة والبرنسيسة والمنولوجيست واعقل يا دكتور ورائعة الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة الناس اللى فى الثالث مع سيدة المسرح سميحة أيوب .
ويظل الجانب الشخصى فى حياة فاروق الفيشاوى الأكثر إثارة للجدل فتعدد زيجات اثنان من فنانات سمية الألفى وسهير رمزى وواحدة من خارج الوسط السيدة نورهان وعلاقات حب بأربعة فنانات هن ليلى علوى ومعالى زايد ونرمين الفقى ودنيا عبدالعزيز وآراء لم تخلو من الجرأة والشجاعة فقد كان من شديدى التأييد لثورة 25 يناير ورفضه لقرض صندوق النقد الدولى واعلانه أنه ضد الحجاب والنقاب كلها مواقف آثارت عاصفة من الجدل .
وبدأت رحلة النهاية عندما أعلن فى اكتوبر 2018 فى تكريمه فى مهرجان الإسكندرية أنه مريض بالسرطان وأنه قرر أن يواجه ويحاربه وأنه سينتصر عليه لكن جاءه القدر المحتوم في فجر يوم الخميس 25 يوليو 2019، توفي عن عمر ناهز 67 عامًا بعد صراع مع مرض السرطان. وكان الفيشاوي يعالج في مستشفى ابن سينا في الجيزة، وسرعان ما تدهورت حالته الصحية ودخل في غيبوبة كبدية إثر توقف الكبد عن العمل، ولم تمض فترة طويلة على ذلك حتى أعلن عن وفاته.
رحم الله فاروق الفيشاوى واسكنه فسيح جناته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق