الفن نيوز

يبحث نجيب زاهي زركش عن ولده هل سوف يجده ومن سوف يكون سعد أم سعيد أم مسعد

✍️ فاطمة اليوسف

يسهر نجيب مع ليالي ويحاول أن يقنعها بالسكر كي تتخلص من العالم السخيف على حد قوله، أقنعها بالفعل لتبدأ بالسكر وتكشف له ما بداخلها تجاهه وهو أن تأخذ بعض أموال منه وتتركه، بينما فصحت عن جرح لها وهو إفتقادها لمشاعر الأبوة فتركها والدها منذ أن علم بحمل والدتها فيها، فجاء والدها بعد أن أصبحت شابة ليطلب منها السماح لتركها منذ الطفولة؛ ولكنها أذاقته نفس القسوة، بينما أعلنت من ناحية أخرى مدى إعجابها بنجيب زاهي لأن سنه كبير فترى في هذا السن الذي يكبرها أباها التي أفتقدته طيلة الوقت.

بينما قص نجيب لها حكاية ابنه الذي تركته له شفيقة وهذا السر الذي أخفته عنه، نصحته ليالي بأن يبحث عن ابنه؛ كي يتنعم بأمواله وإنه رزق بعثه الله في طريقه، لتنفعل ليالي وتسقط على كتفه، ليقول يحيى الفخراني “نجيب” هو كل يوم واحدة تهزقني وتموت. 

يذهب طريف لأخت نجيب والذي تؤديه الفنانة أنوشكا في دور “شيرين” ويقول لها كل خطوات نجيب، بينما تنفعل ابنة شرين لما يفعله طريف وهو نقل كل أخبار خالها.

من ناحية أخرى يأتي نجيب بدكتور إلى ليالي وينتظر أن تفيق، يدخل عليه طريف يسأله نجيب أين كان، وأمره بأن يأتي له في الصباح بالأولاد الثلاث أولاد شفيقة من رجال آخرين؛ حيث يوجد واحد منهم ابن شفيقة حسب كلامها له قبل الموت.

يأتي الصباح ويتحول نجيب إلى شخص جاد، يذهب إلى عمله وهو مجمع المولات والسينما، يسأل طريف عن سبب تغيره مسار مكتبه، يجاوب عن سبب ذلك وهو طلبه بالأمس أن يبحث عن الأولاد، بعد ما شاور له على كل ولد منهم، سأله كيف عرفت كل هذه المعلومات، أجابه أنه من أخذ الأوراق من شفيقة وقدم لهما في تلك الوظائف.

كان يرفض نجيب أن يرى مسعد وسعيد وسعد؛ لكنة كل ماينتهي من المرور إليهم ينظر خلفه ويتأمل فيهم؛ أقنعه طريف أن يجلس مع كل فرد فيهم كي يبحث عن ولده ثم أنصرف.

جمع طريف الملفات وخبط على مكتب نجيب وإذا ببنت أخت نجيب متواجدة بمكتبه قبل أن تدخل توسل إليها بأن تخفي أمر ذهابه إلى أمها ليلة الأمس.

يدخل كريم عفيفي والذي يقوم بدور “سعد” ويسأله نجيب ما رأيك في العمل وهل تطلب زيادة في المرتب، أجاب أن العمل بسيط جدا ولا يستحق مجهود زيادة.

بينما يدخل سعيد والذي يؤدي دوره “إسلام إبراهيم” ويجاوب على أسئلة نجيب ويبدي إعجابه بالعمل لكنه يريد أن يزيد مرتبه، لكن إذا استدعى الأمر إلى فعله هذه المقابلة لتقليل العمالة فهو مبسوط وسعيد في العمل دون مقابل.

 يخرج سعيد وينظر لمسعد  نظرة تحدي ويقول له لا تقلق هتترفد، ليقول مسعد “أنا عارف هو عايزني في إيه”وتنتهي أحداث الحلقة الثالثة، هل يعرف مسعد أن نجيب يبحث عن ولده؟ سنرى في الأحداث المقبلة ونوافيكم بالتقارير القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!