أخبار

قتلى ومصابين بحادث قطار القليوبية والسيسي يأمر بالتحقق في الأمر.. عاجل

كتب: محمود الجندي

توجه المهندس “كامل الوزير” وزير النقل والمواصلات، إلى مكان حادث قطار طوخ الذي انقلب عدد من عرباته اليوم بقرية كفر الحصة بمدينة القليوبية، والذي حمل رقم 494 مميز _مكيف القادم من مدينة المنصورة في طريقه إلى القاهرة.

وقد أعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر أنه أثناء مرور قطار ٩٤٩/ ٣٢٠٩ سياحي المتجه من القاهرة إلى المنصورة وفي تمام الساعة الواحدة و54 دقيقة سقطت ٤ عربات من القطار بمدخل محطة سندنهور وجاري الوقوف على أسباب الحادث.

بدأت النيابة التحقيقات في مقتل 16 ركاب، وإصابة 109 آخرين جراء خروج قطار عن القضبان، اليوم الأحد، بمحافظة القليوبية شمال القاهرة.

وكلف الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” رئيس الوزراء بتشكيل لجنة للوقوف على أسباب حادث قطار طوخ في القليوبية.

وطالب الرئيس “السيسي”، بالوقوف على أسباب حادث خروج عدد 4 عربات من القطار رقم 949 المتجه من القاهرة إلى مدينة المنصورة، اليوم.

وأوضح الدكتور “خالد مجاهد”، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور وقوع الحادث تم الدفع بـ 58 سيارة إسعاف نقلت المصابين إلى مستشفيات بنها التعليمي، وقليوب التخصصي، وبنها الجامعي.

وأضاف “مجاهد” أن جميع المصابين يتلقون العلاج والرعاية الطبية اللازمة بالمستشفيات، مؤكدًا أنه تم رفع درجة الاستعداد للقصوى بجميع مستشفيات محافظة القليوبية.

وأكد “مجاهد” أن الدكتورة “هالة زايد”، وزيرة الصحة والسكان توجهت منذ قليل إلى محافظة القليوبية لمتابعة الحالة الصحية لمصابي حادث تصادم قطار “طوخ”، بالمستشفيات.

وتفقدت الدكتورة “هالة زايد”، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الأحد، الحالة الصحية لمصابي حادث “قطار طوخ” بمستشفى بنها للتأمين الصحي.

ودفعت هيئة الإسعاف بمحافظة القليوبية بالعشرات من سيارات الإسعاف، لنقل مصابي حادث انقلاب القطار.

وأجرى الدكتور “مصطفى مدبولي”، رئيس الوزراء، إتصالًا هاتفيًا بوزير النقل ومحافظ القليوبية لمتابعة حادث قطار القاهرة -المنصورة، موجهًا وزارة الصحة بتوفير الخدمات الطبية اللازمة للمصابين.

وقال المهندس “أشرف رسلان”، رئيس هيئة السكة الحديد، إنه تم تشكيل لجنة فنية عاجلة، لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء انقلاب عربتين من القطار رقم 949 خط «القاهرة – المنصورة»، والذي وقع في مدينة طوخ بمحافظة القليوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed