الفن نيوز

الفنان محمد محمود “هو الإنسان كده نصف شيطان ونصف ملاك” في الحلقة الخامسة من مسلسل نجيب زاهي زركش

فاطمة اليوسف

 بعد رفض نجيب عمل الفحص له كي يعرف من هو ولده، يأتي إليه طريف يسأله:

“هي النتيجة هتطلع بكرة؟”

يجاوبه  “القدير” يحيى الفخراني “نجيب” انتهى الموضوع، كان كدبة وانتهت، ويأمره: “أنت كمان متفتحش الموضوع ده”.

يهرول نجيب ويذهب إلى غرفة شفيقة ويحدثها كأنها لم ترحل، ويقول “الموضوع خلص ياشفيقة والأوضة دي كمان هتتغير من بكرة عشان أنسى الكذبة”

يذهب  محمد محمود”طريف” إلى غرفته تقول له زوجته.

“إيه اللي جرى في الدنيا زركش طردك يرد عليها، صعب يا أكملهم تفهمي، خسارة إني أتجوزك كان لازم أسيب نفسي حر”

يقوم بإخراج زجاجة خمرة، تقوم مسرعًا إليه وتقول له “أنت هتعمل إيه”، يخرج من الغرفة ويقول مقولة زركش “العالم فعلًا سخيف”.

يكلم طريف نفسه ويقول “مع إن الموضوع ميخصنيش بس أنا قلقت، أتمنى أعرف مين فيهم ابنهم، هو الإنسان كدة نصف شيطان ونصف ملاك، ونصف الشيطان هو اللي خلاني أتجسس على سعد، سعيد، ومسعد. 

فلاش باك لطريف وهو يتجسس على سعيد فيقوم بأخذ حقه من شخص في حارته ويكسر له مكان عرض الموبايلات، بينما مسعد يجلس في حلقة شعر ويقول ما يحفظه من أشعار.

وفي الصباح يقوم طريف بأخذ الأولاد الثلاث ومروره على المحاسب العام، يرفض أن يعينهم في بداية الأمر؛ لكن طريف يصر على ذلك ويهدده إن إذا لم يوافق سوف يصعد الأمر إلى نجيب بك.

يحتفل نجيب بعيد ميلاد نانسي ابنة أخته وذلك بمفاجأة سارة لها، بينما تأتي التساؤلات من البعض أنه لم يكن يحتفل بيوم ميلادها لحزنه على شفيقة، ترفض نانسي الهدية من نجيب وهو شاليه في الساحل الشمالي وسبب رفضها أنها تكمن مثل خالها في طباعه، تطلب منه أن يرقص معها، وفي أثناء الرقص تسأله عن سبب حزنه وتصر على الإجابة.

يقول لها يحيى الفخراني”نجيب” عن هذا السر التي تركته هالة فاخر”شفيقة”.

 تسأله نانسي “يعني هما الثلاث شباب اللي كانوا موجودين في المكتب” يقطع نجيب كلامها بأن الموضوع انتهى.

تناقشه وتقول له لو انتهى مش هتكون حيران، وأكيد متاكد أن شفيقة لم تكذب.

يغير النقاش ويعرض عليها الشاليه مرة أخرى.

يرن الجرس ويدخل الثلاث شباب، يأتي فلاش باك وإذ بطريف يذهب لهم وعزمهم على الحفل، ليأتي كل واحد منهم بهدية ويعطيها لنانسي.

من ناحية أخرى يعرض عليهم نجيب مكافاة يقبلونها جميعا دون مسعد، يستغرب جميع الجالسين من عزة نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed