حول العالم

جزيرة أيزولا بيلا

لؤلؤة بحيرة ماغيوري

توجد العديد من المناطق السياحية والأثرية حول العالم التي لا تمتلك شهر أو شعبية عالية، ولا يعلم عنها أحد. لعل من أجمل المناطق السياحية في إيطاليا، بل في العالم كله، جزيرة أيزولا بيلا. تعتبر الجزيرة، حقا، اسم على مسمى، فهي تعني الجزيرة الجميلة.

موقع ساحر يجعل الجزيرة مركز جذب:
تقع الجزيرة الصغيرة، أيزولا بيلا، في بحيرة ماغيوري شمال إيطاليا، وتبعد ٤٠٠م عن مدينة ستريسا. تتميز الجزيرة بموقع جذب للسياح؛ لزيارة قصر بوروميو وحديقته المعروفة بحديقة الحب الواقعين على الشاطيء الشمالي الغربي للجزيرة. تمتلك الجزيرة مساحة ٣٢٠م طولا* ٤٠٠م عرضا مقسمة إلى القصر، والحديقة، وقرية صيد صغيرة.

عائلة بوروميو تشيد لؤلؤة بحيرة ماغيوري:
قامت العائلة الإيطالية الشهيرة، عائلة بوروميو الأرستقراطية، بتحويل جزيرة صخرية صغيرة للغاية على بحيرة ماجيوري إلى تحفة نباتية شديدة الزخرفة في عام ١٦٣٢م، تاركة استكمال الحدائق لكارلو الرابع، وتم افتتاحهم في عام ١٦٧١م.
سميت هذه الجزيرة على اسم زوجة أحد ملاك الجزيرة والتي كانت تدعى إيزابيلا، ثم تحور الاسم قليلا ليصبح أيزولا بيلا، وتُعرف أيضا باسم لؤلؤة بحيرة ماغيوري. تضم الجزيرة اللؤلؤة قصر، ومجمع حدائق، بالإضافة إلى منحوتات مذهلة في الشرفات التي تطل على الحديقة المميزة بأشجار السرو والحمضيات. تنتشر هناك الطواويس البيضاء التي تقوم بجولة سير في الجزيرة.

مشاهير وعظماء خطوا على أراضي الجزيرة:
اكتسبت حدائق الجزيرة شهرة عالمية في القرن السابع عشر، بل باتت وجهة ملوكية للرحلات السياحية. كان من ضيوفها البارزين قائد الأوركسترا الشهير “أرتورو توسكانيني”، والمؤلف الأيرلندي “جورج برنارد شو”، والروائي الأمريكي الكبير “إرنست همنغواي”، والفيلسوف الفرنسي “مونتسكيو”، بالإضافة إلى القائد “نابليون” وحبيبته جوزفين، والأميرة “ديانا”.

الجزيرة لازالت تشهد أحداث عظيمة:
تعتبر أيزولا بيلا معلم سياحي، مع توافر خدمة عبّارات منتظمة من ستريسا ولافينو وبانزا وإنترا. تستضيف لؤلؤة بحيرة ماغيوري مهرجان الموسيقى ستريسا السنوي، وكذلك حققت الجزيرة في الماضي أعلى مستوى من النجاح الاجتماعي خلال فترة(١٦٥٧: ١٧٣٤) عندما استضافت المشاهير السابق ذكرهم، كما عُقد مؤتمر للممثلين رفيعي المستوى لإيطاليا وفرنسا والمملكة المتحدة في قصر أيزولا بيلا في أبريل ١٩٣٥م، مما أسفر عن الاتفاق المعروف باسم جبهة ستريسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق