زمن الفن الجميلفن

نجم المواويل وملك الأغنية الشعبية محطات هامة في حياة محمد رشدي| في ذكرى وفاته

يحل اليوم الأحد، ذكرى وفاة المطرب الراحل محمد رشدي، والذي رحل عن عالمنا في نفس اليوم من عام 2005م عن عمر ناهز 77 عامًا.

محمد رشدي هو أحد أشهر المطربين في مجال الأغنية الشعبية، وقدم عدة أغاني ناجحة مع الملحن الراحل “بليغ حمدي” مثل “عدوية، طاير ياهوا”، كما قدم العديد من الأغاني الدينية والوطنية.

محمد محمد عبد الرحمن الراجحي، الشهير بـ”محمد رشدي” ولد في 20 يوليو من عام 1928م، بكفر الشيخ، حفظ القرآن الكريم في الكتاب، وكان أول ظهور له في جلسات الإنشاد بالمولد، وحينها اكتشفته أم كلثوم وطلبت من أسرته إرساله إلى القاهرة ليتعلم أصول الغناء.

جاء إلى القاهرة والتحق بمعهد فؤاد الموسيقي، وكانت من أول أغانيه في الإذاعة “قولوا لمأذون البلد” والتي لحنها بنفسه وحققت نجاحًا كبيرًا.

كون محمد رشدي مع الملحن بليغ حمدي والشاعر عبد الرحمن الأبنودي ثلاثيًا فنيًا ناجحًا، وكان هذا سببًا لبداية إنتشار الأغنية الشعبية.

تزوج محمد رشدي مرتين من خارج الوسط الفني وأنجب أربعة ابناء.

شارك محمد رشدي في عدة أفلام سينمائية ومنها: “السيرك، حارة السقايين، عدوية، ورد وشوك، فرقة المرح”.

ومن أهم أغانيه: “طاير يا هوا، عالرملة، عدوية، عرباوي، كعب الغزال، مغرم صبابة، وهيبة، ميتى أشوفك”.

عانَى محمد رشدي لسنوات طويلة من ورم في المعدة، وفي 2 مايو 2005م، رحل عن عالمنا الفنان محمد رشدي عن عمر ناهز 77 عامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!