تقاريرفن

مقتل همام عطية ووفاة رفاعي والد يوسف في الحلقة التاسعة عشر من “الاختيار 2”

ذهب عبدالله “عمر الشناوي” مع صديقه لإحدى الشقق لكي يراقب همام عطية ويتحرك القوات نحو المنزل لكي يفتحوا الباب وأطلقوا النار على “همام عطية” النار وتوفى.

ويتصل عم عادل بيوسف “أحمد مكي” ويسأله عم عادل أنت كويس؟ ويأتي زكريا مع نادية وبناته، ويصل يوسف للمستشفى ويعلم من عم عادل أن والده قد توفى ويصلون صلاة الجنازة، ويذهب يوسف لعم عادل ويطلب منه أن يقعد عنده اليوم.

ويتصل زكريا بيوسف ولم يرد ونادية تقول لزكريا أن رشا قالت لها تروح للدكتور، ويظهر كريم “عماد الطيب” مع دكتور محمد ويأتي خيرت السبكي “طارق صبري” وجمال إليهم يقول كريم لدكتور محمد  أن مجيئ جمال غير صحيح وأن خيرت صعب حد يسيطر عليه.

ويأتي زكريا مع والدته ويتغدوا سويًا وقالت له أن أخوه من ساعة ما رجع من صلاة جنازة والد صاحبه وهو يغلق عليه الغرفة ويدخل زكريا له ويسأله ماذا بك مين مزعلك؟ يقول له والد صاحبي توفى وكان راجل طيب وساله لما يوسف والده توفى هل علمت ماذا تقول له؟ ويذهب علي واصحابه لعزاء والد صاحبهم.

ويظهر يوسف مع عم عادل ويقول له أن والده ترك سيرة له تسوى الفلوس كلها، ويقول عم عادل له هتتجوز أنت وعاليا إمتى؟ قال له آخر السنة، ويظهر سامح الصريطي مع شخص ويقول له أن اللي جاي لازم يوجع زي النائب العام.

ويأتي يوسف مع زكريا ووحيد وعمر زكريا ويحضر دعوات الفرح، ويذهب جاد مع يوسف وعبدالله والقوات للقبض علي زياد ويهرب ولكنهم يقتلونه في العربية، وعاليا تتصل بزكريا وتقول له إنها لا تعرف مكان يوسف وأنه لم يرد عليها في التليفون وقال لها زكريا أنه ليس عند عم عادل وإنه يعرف سوف يلاقيه أين، ويذهب إليه عند تربة والده وقال يوسف له حسيت إني لازم أجيله يراني وأنا عريس وحشني أوي يا زكريا، وزكريا يقول له يلا نقرأ الفاتحة وننفذ وصيته.

ويذهب يوسف وزكريا للفرح وبعد الفرح يذهب زكريا ونادية لبيتهم ويسألها زكريا ماذا بكِ يا نادية؟ قالت له انا عندي كانسر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed