تقاريرفن

سفينة وسرية يتخلصان من زاهي العتال في الحلقة العشرون من مسلسل “ملوك الجدعنة”

✍️ سهر جمال

أنتهت الحلقة السابقة بهجوم أهل المنطقة على “عنتر” الذي يجسده وليد فواز وقاموا بضربه بالسكاكين، ثم جاءت “بسنت” التي تجسدها فرح يوسف وقامت بطعنه في قلبه بالسكين، ففارق الحياة وهو ينطق باسم “زاهي العتال”.

وتبدأ الحلقة بوقوف “سفينة” الذي يجسده مصطفى شعبان و”سرية” الذي يجسده عمرو سعد و”مصطفى الأسود” في ميناء للسفن، ويتشاجر كلًا من “سفينة” و”سرية” ولكن يحاول “مصطفى” تهدئتهما، ويطلب منهما أن يتحدا في أخر عمل يجمعهم حتى ينتهوا منه ويأخذوا حقهم من “زاهي العتال” الذي يجسده عمرو عبد الجليل.

ويذهب “مصطفى” ليحضر الأسلحة والرجال الخاصة به، ويذهب “سفينة” و”سرية” مع رجل يعمل في السفن الموجودة في الميناء ويقوم بتخبئتهما داخل إحدى السفن، ويأتي ضابط الشرطة ويسأل “سعيد” عن شقيقه “سرية” و”سفينة”، ويخبره بأنه لا يعرف عنهما شيء.

فيطلب الضابط من رجاله القبض على رجال “عنتر” والبحث عن “سفينة” و”سرية”، ويسأل الضابط عن قاتل “عنتر” فيعترف رجال المنطقة جميعًا بأنهم من قتلوا “عنتر”، وأثناء مشاركة “سيد” والد “فاتن” في هذا الحديث يتعرض لأزمة صحية ويسقط على الأرض.

ويدخل”سيد” المستشفى بعد تعرضه لأزمة قلبية وتنهار ابنته “فاتن” لأنها تظن أنها السبب في حالته هذه، وتأتي شقيقتها “عواطف” وتحاول تهدئتها وتطلب منها أن تذهب للمنزل لتستريح قليلًا، وبعد ذهاب “فاتن” قامت “عواطف” بتمضية والدها على مجموعة من الأوراق.

ويذهب “زاهي” إلى الميناء ليستلم البضاعة ويطلب من”مجدي” أحمد صفوت أن ينتظره في الميناء لحين عودته، ويتصل”مجدي” بـ”سليم” ليخبره بما يفعله “زاهي”، ويسأل “سليم” عن شقيقته زوجة “زاهي”، ويخبره “مجدي” بأن هاتفها مغلق منذ يومين فيطلب منه “سليم” أن يبحث عنها ويجدها.

ويصل “زاهي” إلى مكان التسليم وتأتي إليه البضاعة في سفينة أخرى، ويجعل رجاله يقيدون الرجال الموجودة في سفينة البضاعة، وأثناء نقلهم للبضاعة يهجم عليهم “مصطفى الأسود” ويأخذ منهم البضاعة، ويخرج “سفينة” و”سرية” من المكان الذي كانا مخبئان فيه وهو في سفينة “زاهي” ويقومان بتقيد “زاهي” ورميه في البحر.

ويذهبان إلى “مصطفى” ولكن يرفض “سفينة” المشاركة معهم في هذه البضاعة ويذهب، ويأخذ “سرية” إحدى سيارات النقل وأثناء سيره تقوم الشرطة بتوقيفه وتفتيش السيارة، فيجدوها فارغة ويقوم رجال الشرطة بالقبض عليه.

ويتوقف قلب “سيد” في المستشفى وتنهار “فاتن” وتطلب منه أن يسامحها، ويحقق الضابط مع “سرية” ويسأله عن سبب وجوده على سفينة “زاهي” التي كانت محملة بالمخدرات، ولكنه ينكر ذلك فيقوم أحد الرجال بضربه.

ويذهب “سفينة” إلى”ربيع الدولي” خالد كامل ومعه ألماس الذي كان في حقيبة “زاهي”، وطلب منه أن يبيع له هذا الماس، فأخبره “ربيع” بالطريقة التي يستطيع من خلالها بيع هذا الماس، ويرفض “سرية” الأعتراف بأي شيء ويدخل”مجدي” عليه ويتضح بأنهم ليسوا رجال شرطة وأنهم رجال “مجدي”.

ويسأله “مجدي” عن مكان المخدرات ويهدده إن لم يخبره بالحقيقة سوف يقتله، فيخبره “سرية” بأنها معه وأنه سيخبره بكل شيء، وتنتهي الحلقة بدخول”سليم” الغرفة الموجود بها “سرية”.

ويذكر أن مسلسل “ملوك الجدعنة” بطولة مصطفى شعبان، عمرو سعد، عمرو عبد الجليل، أحمد صفوت، رانيا يوسف، ياسمين رئيس، دلال عبد العزيز، وليد فواز وآخرين من الفنانين، ومن تأليف عبير سليمان وأمين جمال، وإخراج أحمد خالد موسى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed