لمسات فنية

نسرين الخطيب أول من تبدع بتصوير عالم الأشباح في مصر

نسرين الخطيب أول مصورة مصرية تبدع بسيشن خاص بعالم الأرواح بمصر في قصر سعيد حليم باشا
قامت المصورة المصرية نسرين الخطيـب بتصوير سيشن خاص بها بفكر مختلف بدقه وإحترافية

والهدف من تصوير السيشن إظهار ولفت الإنتباه لقصر الأمير سعيد حليم باشا الأثري

الذي يقع بوسط القاهرة ذو الطابع المعماري النادر

وأبدعت الفنانه نسرين الخطيب بتصوير القصر من حيث تصوير معماري وأيضاً كاتصوير سيشن بفكر مختلف وتطوير بدمج الحقيقه والخيال

عن تصوير يسمي “لونج إكسبوجر” وقامت الفنانة بتصوير نفسها عن طريق ” بالسلف تايمر ”

الجدير بالذكر إن الفنانه نسرين الخطيب قامت بنشر الصور علي موقع التواصل الإجتماعي الخاص بها

نشرت قصه تروي عن القصر وكانت محتواها كالأتي

( سجينة شامبليون )
قصة قصر سعيد حليم باشا

أنشأه الأمير سعيد حليم، المُلقّب بالفيلسوف، حفيد محمد علي باشا عام ١٨٩٥ لزوجته الأميرة إنجي طوسون،

وقد أسند إلي المعماري الإيطالي الشهير “أنطونيو لاشياك” مهمة تصميم القصر،

فصمم قصرا فريدا من نوعه، علي طراز الباروك الذي انتشر في أوروبا خلال عصر النهضة.
وقدم الأمير هديته لزوجته، لكن الزوجة المتمردة رفضت الإقامة به، وفطرت قلب الزوج العاشق، فأصيب بخيبة أمل، 
وحلت اللعنة علي القصر، وكأنما كتب عليه أن يصير مهجورا متواريا خلف التراب، فتحول البناء الفردوسي إلى خراب.

وحيث أن للقصر الحزين سراديب تحت الأرض، يصل بعضها إلى ميدان التحرير،

أُشيع أنه بيت للأشباح، مليء بأرواح يُسمع أصوات نحيبها عند حلول الظلام.

و يؤكد الساكنين حوله رؤيتهم طيف يتجول بداخله، فهل تكون تلك هي روح الأميرة المتمردة؟!
نسرين الخطيب

إليكم بعض الصور من السيشن الخاص بالفنانه نسرين الخطيب

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق