خواطر

عانق نفسك

✍️ هاني منير

كل مختلف مكروه في مجتمع العاديين.
كل نور مكروه في مجتمع الظلام.
كل حر مكروه في مجتمع العبودية.
كل حق مكروه في مجتمع الباطل.
كل جمال مكروه في مجتمع القبح.

اقبل اختلافك وتفردك، افرح واغتني وتغنى به واصنع منه عالمك الخاص، والأهم اقبل ضريبته الباهظة جدًا التي قد تنل من كل شيءٍ حولك، فعالمك لا يروق لهم، ولكن..

لا تدع الظلام يُطفئ نورك.
لا تدع القبح يُشَوِّه جمالك.
لا تدع الباطل يُخفِت صوت حقك.
لا تدع العادي يُفقدك استثنائيتك.
أنت هنا لنفسك، لبصمتك، لإبداعك، لإنسانيتك، لإعلان هويتك وكينونتك الخاصة جدًا.

اعلم أنه حتى لو كنتَ اليوم مكروهًا ومنبوذًا ومصلوبًا فغدًا محبوبًا ومُلهِمًا وقائمًا ممجدًا، فالفكرة لا تموت ولو مات قائلها.

لا تنتظر إنصاف الأرض فقانونها البقاء للأقوى، بل ارفع نظرك للسماء تجدها تقول لك: البقاء للأنقى.

ثق أنَّ كل نقي باقٍ، أبدى، حي، لا يموت.
العالم امتلأ بالنُسَخ المتكررة وفي أشد الحاجة للنُسَخ المتفردة التي تُعلن وتُجسِّد النور والجمال والحق والحرية والإنسانية في عالم معدوم الإنسانية.

هنيئًا لمن اكتشف إنسانيته وعانقها واغتنى بها وأغنى بها كثيرين.
عانق نفسك.
عانق تفردك.
عانق جمالك.
عانق إنسانيتك.
كُن أنتَ.
كُن إنسانًا وكفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed