فننقد سينمائي

نسل الأغراب.. اختبار نجح فيه كل من أحمد السقا، دياب، ريم سامي

نقاط القوة والضعف بمسلسل “نسل الأغراب” – مجلة هافن

راجعه: إسراء حمدي

إن نجاح أي عمل فني يعتمد في المقام الأول على عدد مشاهديه
وسواء اتفقت أو اختلفت مع فكرة المسلسل وموضوعه فإن مسلسل “نسل الأغراب” قد حقق نجاحًا باهرًا في تلك الجزئية
على الرغم من المط في المشاهد والأحداث المتعارف عليه في الدراما المصرية
والتي يمكن تلخيصها بالكامل في ساعتين فقط لا غير.

ولكنك مع ذلك التطويل المبالغ فيه في السيناريو والحوار والمشاهد الغير مفيدة للمسلسل دراميًا
تظل لديك رغبة جامحة في معرفة تسلسل الأحداث
في حين أن رؤيتك للحلقة الأولى والثانية والحلقة الأخيرة وقبل الأخيرة من المسلسل
سوف تجعلك تستطيع الإلمام بكافة تفاصيل المسلسل التي حدثت في الحلقات الأخرى.

تَرى ما الذي جعلك ترغب في استكمال المشاهدة على الرغم من رأي السوشيال ميديا
والذي هو جزء لا يتجزأ من رأيك في المسلسل؟

 ببساطة لأن المسلسل كأي عمل فني، له نقاط قوة ونقاط ضعف
وقد استطاع صناع العمل جذب انتباهك من الحلقة الأولى وحتى الأخيرة
حتى ولو كنت تعرف ما سيحدث بالمسلسل مسبقًا، من أجل ذلك قررت ألا أحكم على مسلسل مرة أخرى دون مشاهدته.

وسأعرضها عليك في هذا المقال بالتفصيل بعد أن تعلمت ألا أحكم على مسلسل دون مشاهدته:-

أولًا: نقاط الضعف بمسلسل “نسل الأغراب”

  1. قصة المسلسل ضعيفة وينقصها المزيد من التفاصيل ومن أهمها
    • ذكر في المسلسل أن “نسل الأغراب” قد نزل من الجبل على بيوت البلد ونهب خيراتها وثرواتها وقتلوا أبناءها واحتلوا مساكنها، فكيف خرج منهم ضابط مباحث بالقسم؟
    • ما القانون الذي يقضي بحبس شخص عشرون عامًا بدلًا من إعدامه بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد؟
    • كيف استطاع “عساف الغريب” خطف والدة “غفران الغريب” في حين أنه كان مسجونًا، وغفران وقتها كان المسيطر؟ وإذا افترضنا ذلك فأين رجال “عساف” الذين قاموا باختطافها من عشرون سنة!
    • كيف استطاعت والدة غفران نقل 3 أطنان من الذهب وحدها في ظل معركة يطلق عليها “العاركة الكبيرة” دون أن يعلم أي شخص آخر بمكان الذهب؟
    • لم توضح القصة سبب الخلاف المبدئي بين والد عساف ووالد غفران، وكان التركيز على خلاف عساف وغفران الذي هو نتيجة لخلاف والديهم الغير معروف سببه.

أسئلة كثيرة تحتاج إلى إجابة لم يكن بمقدور صناع العمل الإجابة عليها؛
لأن الإخلال بأي بند من تلك البنود في المسلسل كان سيفقدها تسلسل الأحداث؛ لذلك فقدت القصة هيبتها ومنطقيتها.

نسل الأغراب
نسل الأغراب
  1. محاولة “مي عمر” تضخيم صوتها -ليظهر خشن كنبرة نساء الصعيد- أفقدها تلقائية الشخصية وظهر الدور كأنه تمثيل ولم يعطيه الطابع الحقيقي للشخصية التي تجسدها.
  1. صوت الموسيقى عالٍ جدًا عن المتحدث، وأحيانًا تفقد تركيزك في المشهد وما يقال فيه بسببها، وقد ظهر هذا من الحلقة الأولى من وقت بدء “علي الغريب” سرد حكاية “نسل الأغراب”.
  1. لم يكن هناك داعي من قيام الفنان “تامر حسني” بغناء التتر باللهجة الصعيدية، فالأغنية جميلة جدًا ككلمات وألحان وتوزيع إذا ما تم غنائها باللهجة المصرية.
تتر مسلسل نسل الأغراب

ثانيًا: نقاط القوة بالمسلسل

  1. اختيار تلك النخبة من الممثلين لأداء عمل فني كان اختيارًا ذكيًا، فقد برعوا هؤلاء الممثلين في أداء الشخصيات التي يجسدونها وعلى رأسهم
    • الفنان “أحمد السقا”: فقد استطاع السقا تقديم شخصية الرجل “السيكوباتي” الخارج من السجن مقررًا الانتقام من كل من ظلموه ببراعة، حتى في حركة جسمه وتصرفاته وانعكاس ردود أفعاله على حركة شفاهه ولسانه وأسنانه الفضية.
    • دياب: لم يكن جديدًا على دياب براعته في أداء الأدوار التي يقوم بتجسيدها، ولكنه تلك المرة قد تحول من الشخص الشرير للشخص الطيب، وقد أعطاه ذلك الدور تحديًا جديدًا استطاع من خلاله الإضافة لمسيرته الفنية الحافلة بالإنجاز.
    • ريم سامي: والتي بالرغم من صغر دورها مقارنة ببقية الأدوار بالمسلسل، إلا أنه من الأدوار المؤثرة وقد قامت بأداءه ببراعة متناهية بداية من الأداء الحركي وحتى استخدام الألفاظ واللهجة.
  1. السيناريو به العديد من المزايا:-
    • أعطى الممثلين لازمة تتناسب مع الشخصيات التي يجسدونها
      وكلمات وجمل رنانة تلفت نظر المشاهد للشخصية التي يشاهدها مثل
      «ولأنكم كتع، كسح،كسل، كسلتوا حتى تبنوا بيوت»
      «كيف ضفة غفران عمرت وزهرت وضفتنا احنا بارت وخربت»
نسل الأغراب
  1. ركز على الترابط الأسري والعلاقات الاجتماعية كعلاقة حسيب بإخوته وعلي الغريب بأمه
    وأضاف العديد من القيم والحكم والمبادئ والدروس المستفادة داخل المشاهد.
  1. تصميم المعارك في المسلسل رائع ومدروس بعناية، والتصوير ساعد على إظهاره بشكل مميز، ويأخذك لحماسة المعركة القائمة بين الطرفين.

نهاية المسلسل لا يمكن تصنيفها كنقطة ضعف أو نقطة قوة، لأنها نهاية منطقية لإنهاء الصراع القائم
حتى وإن فقد المصداقية، فترك المسلسل مفتوح غير مبرر خصوصًا بعد قتل جميع رجال المسلسل في آخِر حلقة.

وحتى أكون منصفًا فجودة أداء الممثلين تنعكس على المسلسل حتى ولو كانت القصة ضعيفة
ولا يجوز لنا كمشاهدين أن نعبر عن رأينا في فنان بسبب جودة قصة المسلسل من عدمه
ففي النهاية ما يتبقى للفنان هو جودة أداءه
وستظل شخصية عساف وغفران الغريب وسم مميز في مسيرة أحمد السقا وأمير كراره الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!