أخبار

ردود فعل مصرية رافضة لإنشاء إثيوبيا قاعدة عسكرية في البحر الأحمر.

✍️ روماني صبحي

أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الإثيوبية، “دينا مفتي”، الأربعاء عن عزم بلاده إنشاء قاعدة عسكرية تطل على جنوبي البحر الأحمر ومضيق باب المندب .

وكانت وسائل إعلام إثيوبية كشفت فى وقت سابق نقلًا عن مصادر بالقوات البحرية الإثيوبية، أنها تستعد وبشكل فعلي للبدء بإنشاء وتنفيذ قاعدة عسكرية تعتبر الأولى لها على سواحل جيبوتي المطلة على مضيق عدن، بينما ستكون قيادة القاعدة ومقر قيادة البحرية في عاصمة إقليم أمهرا بحر دار شمال غربي إثيوبيا بقيادة العميد “كندو جيزو”.

بينما قام الرئيس المصري “عبدالفتاح السيسي” بأول زيارة إلى جيبوتى أواخر مايو الماضي، وعقد خلالها قمة مشتركة مع الرئيس “عمر جيلة”، لبحث ملفات التعاون الأمنية والعسكرية والاقتصادية بين البلدين .

وبحسب البيان المشترك للقمة ركزت المباحثات على ملفات إقليمية مهمة، ومن بينها التعاون فى أمن البحر الأحمر ومضيق باب المندب ومفاوضات سد النهضة، ويأتي الإعلان الإثيوبي ليؤكد المضي في خطة إنشاء قواعد عسكرية مطلة على البحر الأحمر فى ذروة الخلاف المتصاعد بين دولتي المصب مصر والسودان وبين أثيوبيا، حول قواعد ملئ وتشغيل سد النهضة عقب فشل كل جولات المفاوضات بين الأطراف الثلاثة في التوصل لاتفاق حولها.

وعن خطورة التوجه لإنشاء قواعد عسكرية لإثيوبيا يقول المحلل “سمير راغب”، إن دولة أثيوبيا تريد السيطرة على مدخل البحر الأحمر وتريد منع أي دولة أخرى من السيطرة عليه، لزيادة التأثير والثقل فى القرن الأفريقي بوجود منفذ بحري لها وهي دولة لا تطل على البحر الأحمر، وهي بذلك ترسل رسالة إذا كان العرب يسيطرون على البحر الأحمر وعلى الضفة الشرقية فالضفة الغربية أفريقية أثيوبية .

ويضيف ” راغب”، إن مصر هى القوة العربية الأكبر فى المنطقة ويشار إليها أنها القوة القادرة على السيطرة على البحر الأحمر من مداخلة الجنوبية والشمالية، فهي قضية وجود وتغير للمعادلة البحرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed