مقالات

سلسلة جوانب مظلمة| الصورة الأخيرة

✍️ زياد طلعت

ليست صورة من أحد الأفلام السينمائية أو حتى الدراما المبالغ فيها، ولم يكن الأمر مجرد تمثيل أو تظاهر بالخوف بل كان حقيقة ورعب يملأ قلوب هذه الضعيفة من صنع مصور القتلى الشهير “هارفي جلاتمان”، وهو بطل اليوم في سلسلة جوانب مظلمة.

القاتل المتسلسل الأمريكي الشهير الناشط في أواخر خمسينيات القرن الماضي، صاحب أكبر الخدع التي عرفها التاريخ من قبل قاتل متسلسل، وهي خدعة الشهرة التي أقنع بها ضحاياه من النساء وكيف له كمصور شهير أن يحولهم من مجرد جميلات إلى أشهر عارضات أزياء في الولايات المتحدة.

من تواصل بأسماء مجلات مستعارة ورسم أحلام وهمية لمحبي الشهرة من النساء، ليستمر الأمر بخطفهم وربطهم كما في الصورة ثم الاعتداء الجنسي وأخيرًا الخنق وإلقاء الجثث في الصحاري والخلاء، على الرغم من ذكاء “هارفي” النادر المصاحب ببعض الاضطراب النفسي إلا أنه لم يبرح كثيرًا قبل القبض عليه، حيث استمرت جرائمه من عام 1957 حتى عام 1959 عندما تم القبض عليه قبل ارتكاب الجريمة الرابعة له، حيث تم العثور عليه وهو على جانب طريق يكافح سيدة تحاول الهروب منه.

وبالفعل بعد اعترافه بالثلاث جرائم السابقة تم إعدامه عن طريق غرفة الغاز عن عمر يناهز 31 عامًا لتنتهي أسطورة قاتل النساء، ولكن ما زالت سيرته تهز أرجاء الولايات المتحدة حين يتم ذكرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!