لمسات فنية

شهد الطفلة الموهوبة تستغل فترة الحظر لتقدم أعظم المواهب.. ابنة الـ 10 سنوات

الفنانة التشكيلية المصرية الدولية الشهيرة على مستوى العالم العربي شهد رضا المهدي قدمت لوحاتها الفنية التي تكاد تتحدث عن نفسها من خلال اللمسات الفنية الدقيقة.

ميزها الخالق بالموهبة الفنية المميزج هذه، حيث برز اسمها في عالم الفنانين الكبار، رغم صغر سنها الذي لا يتعدى الـ 10 سنوات فهي الطفلة “شهد رضا المهدي”.

بدأت “شهد” الرسم بشكل مُلفت للنظر في الصف الرابع الابتدائي، بمدرسة “الفاروق عمر بن الخطاب” وظهرت موهبتها الحقيقية خلال العام الأخير، تزامنًا مع جائحة كورونا، وقضاء الأولاد أكثر وقتهم في المنزل.

ابنة محافظة دمياط قررت الموهوبة أن تترك بصمتها في كل حدث، حيث عقب وفاة الفنان الراحل سمير غانم، قررت أن ترسم بورتريه لتودعه على طريقتها الخاصة واشتهر البورترية الخاص للنجم الكبير الراحل وشاركه بعض النجوم ومنهم الفنان حسن الرداد والناقدة رانيا.

وحرصت أيضًا أن تقدم بورتريه لدعم القضية الفلسطينية، كما سبق وأن دعمت الأطقم الطبية ببورتريه، أعربت فيه عن دعمها لهم في معركتهم ضد فيروس كورونا المستجد.

وتحدثت والدتها عنها في سطور وقالت: “إنها كانت دائمًا تشاهد أعمال الفنان الراحل، وتحبه كثيرًا، وحينما علمت بخبر وفاته، حزنت كثيرًا، وقررت أن تودعه على طريقتها برسم بورتريه له، تخليدًا لذكراه، واستطاعت أن تنجز الرسمة خلال ساعتين فقط، مستخدمة الرصاص”.

مشيرةً إلى ابنتها كانت من أشد المعجبين بشخصية “فطوطة” ومسرحية “المتزوجون” وكذلك مسلسل “نيللي وشريهان”، التي كانت تحبها كثيرًا.

وأضافت أن “شهد” تستخدم أدوات عدة في الرسم، منها الأكريليك والخشب والألوان الفلوماستر، إضافة للأقلام الرصاص، وباتت تعلم نفسها بنفسها عبر “يوتيوب” حتى أيقنت الرسم، ليبدأ شقيقها الأصغر، البالغ من العمر 8 سنوات في تقليد شقيقته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!