زمن الفن الجميلفن

في ذكرى ميلاد العندليب… لمحات من حياة “عبد الحليم حافظ”

يحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان والمطرب عبد الحليم حافط ولد في 21 يونيو عام 1929م، في قرية الحلوات بمحافظة الشرقية.

وكانت بدايته من خلال الإذاعة عام 1951 بعد تقديمه قصيدة “لقاء” من كلمات صلاح عبد الصبور وألحان كمال الطويل، حتى بدء تصوير أول أفلامه “لحن الوفاء” عام 1955.

انطلق عبد الحليم حافظ في عالم الغناء وقدم العديد من الأغاني الرومانسية والدرامية والوطنية، كما قدم للسينما 16 فيلمًا و حقق بهم نجاحًا كبيرًا، وأنه اعتمد فيها على تقديم أغانيه الجديدة والتي نالت بشهرة كبيرة مقارنة بالأغاني التي غناها في حفلاته.

ومن أهم أغانيه:

“أقبل الصباح”، “مركب الأحلام”، “في سكون الليل”، “فرحتنا يا هنانا”، “العيون بتناجيك”، “غني..غني”، “الليل أنوار وسمر”، “نسيم الفجرية”، “ريح دمعك”، “اصحَ وقوم”، “الدنيا كلها”،
“الأصيل الذهبي”، “هل الربيع”، “الأصيل”، “ربما”، “في سكون الليل”، “القرنفل”، “حبيبي في عنيه”، “صحبة الورد”، “ربيع شاعر”، “الجدول”، “إنتِ إلهام جديد”، ” “هنا روض غرامنا” وغيرهم.

ومن أهم أفلامه:

شارع الحب، فتى أحلامي، حكاية حب، الخطايا، أبي فوق الشجرة، بنات اليوم، دليلة، ليالي الحب، موعد غرام، لحن الوفاء، أيامنا الحلوة، الوسادة الخالية وغيرهم من الأعمال التي ابداع وتألق فيهم.

سبب وفاته:

كان يلعب مع أولاد عمه في ترعة القرية، ومنها انتقل إليه مرض البلهارسيا الذي دمّر حياته، وأجرى خلال حياته واحد وستين عملية جراحية، ثم توفي في لندن 30 ماس عام 1977م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!