مقالات

“منارة الأسكندرية”| إبراهيم عبد المجيد

زياد طلعت

هو أحد أساطير الأسكندرية وأعلامها، الذي بموهبته وخياله الجامح قدم لنا العديد من الأعمال العظيمة التي لن يعبر عليها الزمن مهما اشتدت خطواته، “إبراهيم عبد القوي عبد المجيد خليل”، الأديب والروائي المصري والذي ولد في الثاني من ديسمبر عام 1946 بمدينة الأسكندرية وحصل بجامعتها على ليسانس الفلسفة من كلية الأداب بعام 1973 ليشغل بعدها عدة مناصب وظيفية على مدة سنوات عدة ومنها: اختصاصي ثقافي بالثقافة الجماهيرية، مستشار بإدارة المسرح حاليًا مدير عام مشروع أطلس الفولكلور.

أصدر الأستاذ “إبراهيم” العديد من الروايات والمجموعات القصصية على مدى مسيرته الحافلة ومنها: رواية ليلة العشق والدم، رواية البلدة الأخرى، بيت الياسمين وبالطبع الرواية الأشهر والأنجح على الإطلاق بمسيرته وهي رواية لا أحد ينام بالأسكندرية والتي ترجمت للإنجليزية والفرنسية كما تحولت فيما بعد إلى عمل درامي بالتلفاز؛ وعلى نفس النهج أصدر الأستاذ مجموعات قصصية شهدت نجاح غير مسبوق مثل “إغلاق النوافذ و” سفن قديمة” و “الشجر والعصافير”.

كما شهدت معظم أعماله الدرامية نجاح كبير مثل مسلسل “لا أحد ينام بالأسكندرية” والمأخوذ عن روايته الشهيرة ومؤخرًا مسلسل “في كل أسبوع يوم جمعة” عن روايته التي حملت نفس الأسم وقد شهد هذا العمل تميز ونجاح شهد به جميع النقاد والمتابعين.

حصد الأستاذ إبراهيم عدة جوائز في مسيرته الحافلة مثل: جائزة معرض القاهرة الدولي للكتاب عن روايته “لا أحد ينام بالأسكندرية”، جائزة نجيب محفوظ للرواية عن روايته “البلدة الأخرى” وجائزة الدولة التقديرية في الآداب بعام 2007.

شهدت مصر العديد من أقطاب الأدب االذين بأعمالهم وموهبتهم الملهمة قدموا لنا شذور من الذهب لن تصدأ مهما مر عليها الزمن ومن أهمهم هو أستاذنا وعلم الأسكندرية “الأستاذ/ إبراهيم عبد المجيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!