التفكير و السلوك

لا شك أن نري الباطل يربح في هذا العصر المظلم و لا سيما يزداد مع العقول ذات أفق ضيقة ، و نري أن الحق قد أختفي و أصبح ليس له وجود.

إنحدار القيم والشيم ما زال مستمر ، و إختفاء العادات والتقاليد و تدهور المعاملات والتسامح ، فكل هذا لن يأتي إلا إذا نجح السلوك الخاطئ و السلوك يكاد يكون متشبس بعلاقة قوية بالفكر و الأفكار لن تأتي إلا بإتساع الأفق و الأفق تتسع كلما زادت الثقافات بل نجد هنا إرتكاز بعض الأهداف نحو الشهوة فيسيطر علي العقل و يبدأ الفكر في الاتجاه نحو الفعل الخطأ حتي يصبح السلوك خاطئ و من ثم يلحق الضرر بمن يحوطونه .

حلقة وصل لا بد من أن تتخذ في الإعتبار فتبدأ من تعدد الثقافات إلي اتساع الأفق حتي تجد تفكير سليم صحيح يتعامل مع كل الأمور بنضج .

التفكير هو مصدر أساسي للفعل والفعل حركة و تغيير من الأسوأ إلي الأحسن وبالتالي ينتج سلوك صحيح يفيد المجتمع ويربح الحق و ينهدم الباطل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق