مقالات

“أرض النعام”

✍️ سامية مصطفى

“لا تضع رأسك في الأرض كالنعام وتترك العالم من حولك ينقلب رأسًا على عقب، تابع عالمك وما يحدُث به من تغيرات ومارس حياتك وأعلم كل جديد وكل أثري، تثقف عزيزي القاريء فالثقافة خيرُ رفيق، اليوم سأعرض لكَ مقالًا عن أرضٍ قديمة تُسمى بأرض النعام.

تقع في عين شمس الشرقية بالقُرب من حلمية الزيتون وكانت بها مزرعة كبيرة لتربية النعام متاخمة لقصر الأمير يوسف كمال ومقر القصر الآن المعهد القومي لبحوث الصحراء.

وفي المنطقة الصحراوي كانت قشلاقات الجيش الإنجليزي التي أصبحت بعد الجلاء ثكنات للجيش المصري ومدرسة إعدادية ومركز شباب ومعهد تأهيل للمُعاقين ذهنيًا وأهم منشأتها مدرسة ابن خلدون الثانوية والكلية التكنولوچية وكلية الهندسة جامعة حلوان.

وكانت بِها ڤيلا الشيخ الإمام محمد عبده وسُمى بعد ذلك الشارع باسمه وتُعتبر منطقة أثرية مهمة فيوجد بِها الكثير من الآثار المدفونة لأنها كان يسكن بِها الفراعنة قديمًا ويوجد بِها الكثير من الڤلل سابقًا حيثُ تم ردم مُعظمها لبناء أبراج سكنية.

وما زالت مِصر غنية بتراثِها العظيم وآثارِها العريقة ومناطِقها الخلابة وهليوبوليس التي تحتفظ برونقها حتى بعد مرور الزمن، فإنها مِصر الحبيبة الغنية دائِمًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!