فن

أضاع فرصة الوصول للعالمية وتزوج 5 مرات.. في ذكرى ميلاد الدنجوان “رشدي أباظة”

ذكرى وفاة رشدي أباظة

تحل اليوم الثلاثاء ذكرى وفاة الدنجوانرشدي أباظة”، الذي رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم 27 يوليو عام 1980م، بعد صراع مع مرض سرطان الدماغ عن عمر يناهز 53 عامًا.

نشأته

“رشدي سعيد أباظة”، ولد في 3 أغسطس عام 1926م، في المنصورة، ينتمي إلى الأسرة الأباظية التي ترجع إلى الأصول الشركسية، ووالدته من أصول إيطالية، درس في مدرسة “سان مارك” في الإسكندرية، وحصل على البكالوريا، إلا أنه لم يكمل تعليمه الجامعي.

بداية رشدي أباظة الفنية

بدأ دنجوان السينما المصرية “رشدي أباظة” بدايته الفنية من خلال مشاركته في فيلم “المليونيرة الصغيرة” عام 1948م، وقدم عدد من الأفلام، ثم انشغل “رشدي أباظة” فترة عن التمثيل.

وبعد ذلك عاد بأدوار صغيرة في عدد من الأفلام مثل “دليلة، رد قلبي، موعد غرام، جعلوني مجرمًا”، وبعد ذلك قدم “رشدي أباظة” دور البطولة في أحد أعماله وهو “الشياطين الثلاثة”.

وفي عام 1959م، قدم “رشدي أباظة” عدة أفلام ناجحة ومنها: “إمرأة على الطريق، جميلة، واإسلاماه، شيء في صدري، أريد حلًا، صراع في النيل، الرجل الثاني، وغيرها من الأفلام”.

رشدي أباظة والوصول إلى العالمية

كان رشدي أباظة يتحدث عدة لغات غير العربية وهي “الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والإسبانية والألمانية”، لذا كان من الممكن أن يصل إلى العالمية ويصل إلى هوليوود قبل عمر الشريف، إلا أنه أضاع هذه الفرص.

حيث كان ” رشدي أباظة” المرشح الأول لأداء شخصية “الشريف علي” التي قدمها الممثل “عمر الشريف” فى فيلم لورانس العرب، وتعود الواقعة إلى عام 1960 عندما أرسل مخرج الفيلم “ديفيد لين” مندوبه إلى مصر لعمل مقابلة مع رشدى أباظة باعتباره مرشحا للدور، لكنه تخلف عن الحضور، وفي رواية أخرى للماكير محمد عشوب، قال إن “رشدي أباظة” رفض إجراء اختبار كاميرا وشعر بالإهانة من ذلك الطلب، انطلاقا من كونه نجمًا كبيرًا وليس مبتدئًا، لكن فى كلا الحالتين كانت النتيجة إسناد الدور إلى عمر الشريف، والذى كان بمثابة انطلاقة له نحو العالمية.

عمل “رشدي” دوبليرا للنجم العالمي “روبرت تايلور” في فيلم “وادي الملوك”، واشترك في فيلم “الوصايا العشر” للمخرج العالمي “سيسيل ديميل، وقدم “رشدي عدة أعمال في تجربته العالمية.

زيجات الفنان رشدي أباظة

تزوج رشدي أباظة خمس مرات، وكانت أول زوجاته الراقصة “تحية كاريوكا” في عام 1952، استمر زواجهما 3 سنوات، ومن ثم الأمريكية “بربارا” وهي أم ابنته الوحيدة “قسمت” وقد دام زواجهما 4 سنوات.

وفي عام 1959م، تزوج زوجته الثالثة الفنانة “سامية جمال” وقد استمر زواجهما حوالي 18 عامًا، ثم انفصلا عام 1979، وفي عام 1967، تزوج رشدي أباظة زيجته الرابعة من الفنانة اللبنانية “صباح”، وتم الطلاق بعد أسبوعين، أما زوجته الخامسة فهي ابنة عمه “نبيلة أباظة”، والتي تزوجها قبل وفاته بسنتين في عام 1979.

أعمال رشدي أباظة السينمائية

قدم رشدي أباظة العديد من الأعمال السينمائية الهامة في تاريخ السينما المصرية ومنها:

• أذكياء لكن أغبياء.

• الطريق.

• وإسلاماه.

• الزوجة رقم 13.

• صغيرة على الحب.

• صراع في النيل.

• رد قلبي.

أعمال رشدي أباظة الدرامية

قدم رشدي أباظة خلال مسيرته الفنية مسلسلين وهما:

• المارد.

• الصفقة.

وفاة الدنجوان رشدي أباظة

وفي 27 يوليو 1980 رحل عن عالمنا الفنان القدير “رشدي أباظة” عن عمر يناهز 53 عامًا، بعد صراعه مع مرض سرطان الدماغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!