أخبار

إصدار ماكرون بيانًا بشأن إثيوبيا بعد اتصاله بـ “آبي أحمد”

✍️ رحمة خميس

ما زالت الصراعات والقتال مستمر في إثيوبيا بين جبهة تحرير تيجراي، وقوات “آبي أحمد”، رئيس وزراء إثيوبيا.

حيث إن الوضع الحالي بها جعل الرئيس الفرنسي، “إيمانويل ماكرون”، يدعو لبدء محادثات ليتم إنهاء العملية القتالية. كما أصدرت الرئاسة الفرنسية، بيانًا عن ذلك بعدما أجرى “ماكرون” اتصالاته بـ ‘آبي أحمد” ونظيره السوداني، “عبد الله حمدوك”.

وقال “ماكرون” بأنه يجب رفع كل القيود ليتم توصيل المساعدات إلى تيجراي، حيث قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة بأن آلاف الأطفال يعانون من سوء التغذية الذي يهدد حياتهم.

كما أن تصاعد المواجهة بين قوات “آبي أحمد” وجبهة تحرير تيجراي تنذر بخسائر كبيرة لقوات إثيوبيا، كما أن العالم يتهمها بممارسة السياسات الوحشية الدموية وتجويع إقليم تيجراي وتهديد حياة 7 ملايين نسمة.

كما أوضح ماكرون أن الوضع الإنساني متدهور للغاية، ويجب علينا إيصال مساعدة للسكان في تيجراي، لكن ذلك يستدعي إجراءات قوية لرفع القيود.

وقال خلال مشاوراته مع “آبي أحمد” و”حمدوك”، أن تطور الوضع يستدعي التفاوض حول وقف العمليات القتالية والبدء بحوار سياسي بين أطراف النزاع في إطار احترام سيادة إثيوبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!