مقالات

العادات والتقاليد المنقرضة

كتبت: مريم علي

أصبحت العادات والتقاليد من منقرضات الحياة التي أصبحنا عليها، أصبح العالم متفتح والحياة تسير بشكل فوق المعتاد.

لقد أصبح بعض البشر بلا حياء وأخلاق، لقد أفتقدنا أخلاقنا وحيائنا، فقط نريد تقليد الآخرين ونسينا بأننا عرب مسلمين.

لقد كان رسول الله ذو خُلق وحياء، ونحن على دين محمد “صلى الله عليه وسلم” فكيف نكون على دين رسول الله ونفتقد الحياء والأخلاق.

أصبحت الموضة مصدر سعادتنا، السوشيال ميديا عالمنا المبهج، نسينا الصلوات الخمس، نسينا فروض الله، فقط دقائق مع الله سوف تشغلنا على ما نفعل، بينما الساعات على الهاتف والسوشيال ميديا لن يشغلونا!

نسينا بأننا مسلمات عربيات، نريد ارتداء الملابس ملفتة للأنظار، ونسينا بأننا عربيات غاليات ويجب علينا الاحتشام.

نسى الرجال أنهم مسئولون عن بيوتهم وسوف يُساءلون كيف كانت ترتدي زوجاتهم وبناتهم، وتذكروا العمل وكسب الأموال.

لقد نَسيَ الأب أن يعلم أولاده الصلاة والأخلاق، ونست الأم أن تتابع طفلتها، وماذا تفعل وكيف ترتدي؟
لا، بل أصبح كل شيء متفتح.

أصبح بعض الآباء يتركون أولادهم يفعلون ما يريدون وأصبحت بعض الأمهات يحرضون بناتهم على ارتداء ملابس ملفتة لجذب انتباه بعض الشباب.

أصبح المجتمع العربي شبه خالي من الحياء والأخلاق، لا تنسوا أيها العرب نحن على دين محمد، لا تنسوا أدواركم أيها الآباء والأمهات نحن خلقنا على الحياء والصدق والأخلاق، نحن على دين محمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!