أخبار

وزير السياحة والآثار يُشرف على عملية نقل “مركب خوفو الأولى”

✍️ هدى رأفت

أكد الدكتور “الطيب عباس”، وزير السياحة والآثار ومسؤول الشؤون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، من خلال مؤتمره الذى عُقِد صباح اليوم بالمتحف المصري الكبير لمناقشة وشرح تفاصيل عملية نقل مركب الملك “خوفو الأولى”، أن عملية نقل مركب “خوفو الأولى” هي نتاج جهد وتعب ودراسة وتخطيط لمدة ثمانية شهور.

حيث كانت هذه الخطة للحفاظ على المركب وعرضها بالطريقة الأمثل، حيث أن متحف مراكب الشمس والتي كانت تُعرض فيه المركب بمنطقة الجيزة لم يكن مجهز بوسائل التكنولوجيا الحديثة المتخصصة للعرض المتحفي والتي تساعد في الحفاظ على المركب.

وفي سياق المؤتمر تم عرض فيلم وثائقي يروي تاريخ اكتشاف مركب “خوفو الأولى”، وصولًا لعرضها داخل متحف بنى خصيصًا لها في نفس المكان الذى أُنشئت فيه بمنطقة الهرم وعملية نقلها إلى المتحف المصري الكبير.

حيث أشار دكتور “الطيب عباس” وزير السياحة والآثار ومسؤول الشؤون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، من خلال كلمته في المؤتمر على أنه قبل عملية النقل تم عمل مسح راداري للأرض الصخرية تحت مبنى المتحف القديم بمنطقة آثار الهرم، وقام فريق متميز من مرممي مركز ترميم المتحف المصري الكبير والمجلس الأعلى للأثار بأعمال التوثيق الأثري لتشمل التصوير الفوتوغرافي، ومسح بأشعة الليزر للمركب لتوثيق أهم وأدق التفاصيل وتغليفها استعدادًا للنقل، وإمكانية وضع برنامج زمني مناسب لعملية النقل.

وعلى هذا السياق استطاع فريق عمل المتحف تحقيق إنجاز هام في توثيق وتسجيل المركب ومراجعة سيناريو العرض المتحفي للمركب داخل المتحف كما هو مخصص لها، استعدادًا لعرضها للجمهور كما يليق بها وبتاريخ المصريين القدماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!