سياحة علاجية

السياحة العلاجية

السياحة العلاجية هي إحدى أنواع السياحة، وهي السفر بهدف العلاج أوالاستجمام في المنتجعات الصحية في مختلف بقااع العالم وتنقسم الي نوعين :

1- السياحة العلاجية: تعتمد السياحة العلاجية على استخدام المصحات المتخصصة أو المراكز الطبية أو المستشفيات الحديثة التي يتوفر فيها تجهيزات طبية وكوادر بشرية تمتاز بالكفاءة العالية والتي تنتشر في جميع دول العالم، إلا أن هناك دول تفوقت عن غيرها في هذا المجال وأصبحت مشهورة بهذا النوع من السياحة مثل التشيك وأوكرانياوألمانيا وبعض الدول العربية كالأردن وتونس.

2- السياحة الاستشفائية: تعتمد السياحة الاستشفائية على العناصر الطبيعية في علاج المرضى وشفائهم مثل ينابيعالمياه المعدنية أو الكبريتية كالبحيرات الموجود فيإندونيسيا في أكثر من مدينة ومراكز الاستشفاء المتخصصةبقربص وحمام بورقيبة في تونس والبحر الميت وحمامات ماعين في الأردن، والرمال والتعرض لأشعة الشمس بغرض الاستشفاء من بعض الأمراض الجلدية والروماتيزم وأمراض العظام وغيرها وتطلق السياحة العلاجية على كل من النوعين السابقين.

من اشهر اماكن السياحه العلاجيه :

1- واحه الخارجه
تقع على بعد 232 كم جنوب أسيوط (جنوبي القاهرة)، تحتوي على آبار عميقة ذات فوائد علاجية مختلفة كآبار بولاق وآبار ناصر وآبار موط، التي تعمل على علاج الأمراض الروماتزمية والآلام المزمنة والأمراض الجلدية وحصى الكلى المصحوب بالمغص الكلوي، واضطرابات الجهاز الهضمي والصدفية

وتنتشر بالقرب منها الكثبان الرملية الناعمة التي يمكن استخدامها للعلاج بالطمر في الرمال (العلاج بالدفن) في أمراض المفاصل مثل الروماتويد والالتهاب العظمي المفصلي، والآلام الناجمة عن ضمور غضاريف الفقرات الظهرية والقطنية والعجزية

2- عين كيغار
تنتشر بسيوة عيون المياه التي تستخدم للأغراض العلاجية من الأمراض الصدفية الروماتيزمية، وتعد “عين كيغار” أشهرها حيث تبلغ درجة حرارة مياهها 67 مئويةوبتحليل مياه هذا البئر وجد أنها تحتوي على عدة عناصر معدنية وكبريتية تماثل العيون المعدنية بمنطقة كارلو فيفاري التشيكية الشهيرة التي يقصدها السياح من شتى أنحاء العالم كمنتجع للعلاج الطبيعي

3- كهف الملح
وجد في سيوة كهف ملحي مصنوع خصيصا للأشخاص الذين يعانون من الأمراض العصبية والنفسية فهو يساعد على خروج الطاقة السلبية من الجسم واستبدالها بطاقة إيجابية، ويساعد على التخلص من التوتر، كما يعالج حساسية الصدر والغدة الدرقية وارتفاع ضغط الدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
إغلاق