أخبار

أمريكا تُعلن انسحاب آخر جندي من أفغانستان وطالبان تحتفل.

✍️ أحمد ريحان

اليوم ٣١ أغسطس من عام ٢٠٢١، هو تاريخ انتهاء عملية انسحاب القوات الأمريكية الرسمي من أفغانستان.

وقد أعلن الچنرال “كينيث ماكينزي” قائد القيادة المركزية الأمريكية، خروج آخر جندي أمريكي من أفغانستان وانتهاء العملية العسكرية الأمريكية وبداية العملية الدبلوماسية، وبالتالي مغادرة كل القوات الأجنبية البلاد.

وبعد مغادرة آخر جندي في آخر رحلة لطائرة عسكرية أمريكية احتفل جنود طالبان في العاصمة كابل، كما أطلقوا الرصاص احتفالًا باكتمال عملية انسحاب القوات الأجنبية من البلاد، وقد استولت قوات طالبان على مطار كابول بعد بضع ساعات من إقلاع الطائرة العسكرية الأخيرة.

وظهر “ذبيح الله مجاهد” المتحدث باسم حركة طالبان، في مقطع فيديو يوجه فيه الشكر للمقاتلين ويهنئهم على الاستقلال، كما حث قوات طالبان على التعامل بلطف مع الشعب الأفغاني.

وقد بدأ الغزو الأمريكي لأفغانستان بعد حوالي شهر من وقوع هجمات وتدمير مركز التجارة العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية في ١١ سبتمبر عام ٢٠٠١ والذي وقع فيه خسائر مادية وبشرية كبيرة، بسبب رفض تسليم حكومة طالبان حينها “أسامة بن لادن” الذي تبنى الهجمات على الولايات المتحدة.

وفي فبراير عام ٢٠٢٠ تم التوصل لاتفاق سلام بين طالبان والحكومة الأمريكية، ينص على انسحاب كل القوات الأجنبية في خلال ١٤ شهر من أفغانستان، في مقابل تعهد طالبان بعدم إيواء أي جماعات متطرفة في أماكن سيطرتها.

وقد كان من المتوقع أن تصمد القوات الأفغانية والدفاع عن العاصمة كابول في مواجهة قوات طالبان، ولكن سيطرت طالبان على العاصمة كابول في ١٤ أغسطس.

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!