ابداعات

الفقدان

مايكل عاطف هتلر

أيامنا في الحياة قصيرة، نفقد فيها أشياء لنكسب أخرى، فلا نكسب شيء بلا ثمن، لنكسب صديقًا يجب أن نفقد أشباه الأصدقاء، في الفقدان متعة رغم المرارة نتذوقها لنعرف قيمة ما بين أيدينا من النعم.

ليس كل فقدٍ خسارة، بل قد يكون فيه خيرًا جزيلًا، وثق بأن الله دائمًا ما يعطيك فرصة للتعويض، وتيقن بأن البكاء على اللبن المسكوب لا ينفع بشيء.

حول خسارتك لعمل إيجابي، وتخطى حزنك بعمل خير، فإن خسرت صديق في الضيق، ابحث عن أفضل منه، وتيقن بأنه من الخير أنه تركك، وإن فقدت أحد أحبائك قم بصدقة لأجله، وإن تركت عملك طور من نفسك حتى تجد الأفضل، وإن باغتك الشيب فاستغل ما بقي فيه عبر مصالحة خصومك وترك ذكرى طيبة في نفس كل من تعامل معك.

أشعر بكل من فقد شيئًا وكن بجانبه، ولا تسخر من قيمة ما فقده، مهما كان صغيرًا في عينك، قد يكون غاليًا في عينه، وتذكر بأنك قد تكون مكانه بالغد، ولا تجعل الحزن يتمكن منك لأجل خسارتك، بل ثق بالله واعرف أنه للخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!