أخبار

وزير الري المصري الأسبق لا يُبدي تفاؤلًا بخصوص المفاوضات القادمة حول “سد النهضة”

✍️أحمد ريحان

صرح وزير الموارد المائية والري المصري الأسبق “محمد نصر الدين” يوم الأربعاء ٦ أكتوبر في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية بأنه لا يُبدي تفاؤلًا بخصوص المفاوضات القادمة حول “سد النهضة” بسبب عدم حدوث أي تغييرات حقيقية في المواقف الدولية والإقليمية حول “سد النهضة”.

وفي رأيه أن هناك أحداثٌ عالمية تلقى اهتمام المجتمع الدولي بخلاف قضية سد النهضة، كتطور الأوضاع في أفغانستان.

ومن جانبه يرى أن بيان مجلس الأمن السابق حول سد النهضة بالشهر الماضي بيان “ضعيف” و”لا يلبي الحد الأدنى”، أما عن الأوضاع الإثيوبية الداخلية فيرى أنها لن تؤثر على مواقف إثيوبيا تجاه سد النهضة، وأن “إثيوبيا يتم استخدامها دوليًا وإقليميًا”.

أما عن وزير الري المصري الحالي “محمد عبدالعاطي”، فقد صرح يوم الأربعاء ٦ أكتوبر إلى استعداد ورغبة مصر في استكمال مفاوضات سد النهضة مع الطرف الإثيوبي، وذلك أثناء استقباله لوفدٍ دولي برئاسة المُنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر “إلينا بانوفا”، كما أشار وزير الري إلى أن ما تستهلكه الماشية في إثيوبيا فقط يساوي حصة مصر والسودان مُجتمعين من مياه النيل.

ويُذكر أن وزير الخارجية المصري “سامح شكري” صرّح بأن مصر “لا تضع شروطًا مُسبقة للعودة إلى طاولة المفاوضات مع إثيوبيا” ولكن لن يتم التفاوض إلي ما لا نهاية، كما أكد على تمسك مصر بحقوقها المائية واتخاذها كافة الإجراءات التي تضمن حقها المائي، واعتبر أن تصريحات المسئوليين الإثيوبيين بعدم الدخول مع مصر في اتفاق قانوني مُلزم هي”تصريحات للاستهلاك المحلي فقط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة هافن HAVEN Magazine
Powered by Mohamed Hamed
error: Content is protected !!